الرئيسية / ثقافة / “كلنا ضد توقيف مـحافظة مهرجان مسرح الهواة”

“كلنا ضد توقيف مـحافظة مهرجان مسرح الهواة”

هــــددوا باحـــتـــجاجات أمـــام مـــقـر وزارة الثقــــافة، مسرحيـــــون:

أثار قرار وزير الثقافة عز الدين ميهوبي إقالة محمد تكيرات، محافظ مهرجان مسرح الهواة بمستغانم، واستخلافه بنواري محمد، حالة استهجان بين أعضاء المحافظة وعدد كبير من الفاعلين في المسرح من هواة ومحترفين، توعدوا برد فعل منصف تجاه زميلهم المقال.

جاء هذا القرار بعد الزيارة الأخيرة لوزير الثقافة عزالدين ميهوبي إلى مستغانم لتدشين المسرح الجهوي الجديد”جيلالي بن عبد الحليم”، التي كان لها صدى سلبي من طرف أصحاب الفكر وجميع الفرق والطلبة المتربصين والممثلين على المستوى الوطني.
اعتبر المحتجون قرار الوزير “قرارا سياسيا تعسفيا”، حيث جاء قبل شهر واحد من تنظيم فعاليات مهرجان مسرح الهواة في دورته الـ49 (من 15 إلى 22 جويلية القادم)، وأنه لا يستند إلى أي سند قانوني خاص، وبدون أي سبب أو تعليل، بالرغم مما حققه من نجاح بشهادة الجميع، حيث استطاع تسوية جميع الأمور المالية والإدارية.
ووفق تصريحات أحد أعضاء المحافظة، فإنه سيتم تصعيد القضية إلى الرئاسة خلال الأسبوع الجاري، بعد تحرير عريضة تضمنت أكثر من 800 توقيع، من مسرحيين هواة ومحترفين، كما يستعد هؤلاء لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة خلال الأيام القليلة القادمة، مطالبين ميهوبي بالعدول عن قراره تحت شعار “كلنا ضد توقيف محافظة مهرجان الهواة”.
من جهة أخرى، استغرب مصدرنا توقيت توقيف محافظة المهرجان (أسابيع قليلة قبل انطلاق المهرجان) بعدما تم إرساء البرنامج النهائي للمهرجان وإرسال كل الدعوات لأزيد من 12 دولة أجنبية للمشاركة في الدورة الـ49، التي كان من المنتظر أن تأخذ بعدا دوليا.
ورغم أن المحافظة السابقة للمهرجان، والتي لم تكمل السنة، لم تستلم قرار التوقيف بعد، وفق مصادر من مستغانم، إلا أن خبر استخلاف تكيرات بالمحافظ الأسبق للمهرجان، نواري محمد، أصبح أمرا واقعا أثار حفيظة أبناء مستغانم، الذين يؤكدون بأن نواري لم يخدم المهرجان خلال فترة ترؤسه كما خدمتها محافظة تكيرات، التي بدأت منذ قرابة السنة تنفيذ برنامج تكويني بعيد المدى، وأنه من الحتمي استمرار الإدارة ذاتها لاستكمال برنامج تكوين مئات الشباب الهاوي في مجال المسرح، الذين استفادوا خلال الأشهر القليلة الماضية من ست دورات تكوينية، وذلك تحضيرا للدورة الـ49 للمهرجان.
وللإشارة، فقد كان ميهوبي قد أعلن خبر شطب اسم محمد تكيرات من قائمة المحافظين منذ أيام خلال إعلانه عن القائمة الجديدة للمهرجانات، حيث أكد بأن قرار الإقالة جاء بناء على تقارير اللجنة الوزارية التي قامت بالتحرّي عن عدد من الجوانب الإدارية والفنية للمهرجان، لتنتهي بقرار استبعاد تكيرات بعد أشهر قليلة من تنصيبه.
وفي السياق نفسه، قامت المحافظة بتسطير برنامج عمل یواكب التحولات السیاسية التي باشرتها الحكومة، كما تم فتح باب المشاركة للشاب الهاوي في المجال التكويني والإبداعي، تحت إشراف أساتذة وفنانين متطوعين، مع رفع عدد الفرق من 06 إلى16 فرقة من التراب الوطني، بالإضافة الى فتح مراكز جهوية في كل من بومرداس، عين الدفلى، تلمسان، وغيرها، ورفع عدد المشاركين من 90 الى 800 مشارك، بميزانية قدرها مليار ونصف مليار، بعدما استهلك في السابق 3 ملايير.
نوال سعدودي

شاهد أيضاً

مريم بن علال تكرم الشيخ رضوان بن صاري 

في ألبومهـــا الجديــــد كرمت مطربة الحوزي، مريم بن علال، عميد الأغنية الأندلسية الشيخ رضوان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *