الرئيسية / مجتمع / لكِ / كيف تتغلبين على سموم الحياة الزوجية

كيف تتغلبين على سموم الحياة الزوجية

من الطبيعي أن تتأثر العلاقة الزوجية بضغوط الحياة اليومية، ويمكننا أن نشبه الأمر بالماء العذب المناسب من صنبور حديدي يمكن أن يؤدي لتآكل الحديد منه مع مرور الوقت وتراكم المواد السامة فيه، كذلك يمكن لبعض التراكمات الصغيرة في العلاقة ومع مرور الوقت أن تؤدي لتصدع العلاقة الصلبة وتجعلها هشة وغير سعيدة.
ولحسن الحظ هناك بعض الخطوات الإيجابية التي يمكنك اتخاذها لرأب الصدع في العلاقة وإزالة السموم الصغيرة العالقة بها وعمل إصلاحات يومية للحفاظ على العلاقة الثمينة.
التفكير بإيجابية:
إن الشكوى الدائمة من الشريك والنظرة السلبية لتصرفاته لا تجلب سوى السلبية بالمقابل. فالانتقادات المتكررة والملاحظات السلبية ستولد توتراً كبيراً بالعلاقة والحل هو بالتخلص من هذه السموم الكلامية المؤذية، فإذا كان لديك شيء لطيف لتقوله للشريك قله ولا تتردد. أو أن الصمت هو الأفضل، فكر بشيء إيجابي يمكنك قوله له وبذلك ستحول كل هذه السلبية والتوتر بينكما إلى حب واسترخاء.
لا تنتقد دوماً:
هناك بعض الأزواج الذين يتعمدون توجيه النقد اللاذع والمتكرر للشريك في العلن وأمام الآخرين مما يتسبب بإحراجه وانزعاجه وسعيه للرد بالمثل.
الحل هو التخلص من سم الانتقاد المتكرر على العلن أمام الآخرين، تعلم أن تحتفظ بانتقادك للشريك إلى أن تصبحا لوحدكما وأن تنتقي أسلوباً لطيفاً غير جارح لتوجيهه له فهذا الأمر مدمر للعلاقة ويسوقها نحو الهاوية.
حوّل كلمة لا إلى نعم:
بعض الأشخاص يجيبون دائماً بلا على رغبات وطلبات الشريك مما يجعله يشعر بأنه ليس محل تقدير وغير مرغوب به وبطلباته، فالإجابة بلا دائماً هي سم عليك التخلص منه ببذل قصارى جهدك لتغييرها واستبدالها بكلمة أكثر ليونة، ككلمة ربما مثلاً بدلاً من لا ليشعر الشريك بأن الأمر قابل للتفاوض وليس قاطعاً.
السيطرة والتسلط:
من أكثر الأشياء ضرراً بالعلاقة هي محاولة أحد الشريكين التسلط وفرض التوجيهات وإملاء ما على الطرف الآخر فعله دون احترام لرغباته أو آرائه، وعادةً ما يكون التسلط صفة الرجال لذا عليك التخلص من سم التسلط والسيطرة ولابد من احترام شريكة حياتك واحترام اختلافاتها وإرادتها مما يحقق السكينة والهدوء في العلاقة.

شاهد أيضاً

كيف تجعلين من تحبين يلاحقك ويسعى وراءك؟

حاولي أن تعيشي حياتك: الرجال لا يجذبهم شيء أكثر من امرأة تعيش حياتها وكأنه غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *