“لاي فـــاي” تقنيــة جـديدة تفـوق سرعة الــــ”واي فاي” بمئة مـــــــرة

توصل العلماء إلى اختبار طريقة جديدة لإيصال الإنترنت باستخدام وسائط مرئية، وليس موجات الراديو المعتادة في التوصيل اللاسلكي.
وتصل التقنية الجديدة بسرعة تفوق تقنية “واي فاي” التقليدية بحوالي مئة مرة، إذ تصل سرعة “لاي فاي” إلى واحد جيغابايت في الثانية حيث يتطلب “لاي فاي” مصدراً للإضاءة، مثل المصابيح العادية، وطريقة للتوصيل بالإنترنت، وكاشفاً للصور.
وأثبتت التجربة العملية التي اختبرت في إستونيا تقنية “لاي فاي” هذا الأسبوع، نجاح التوصيل عن طريق مصباح كهربائي، بسرعة 1 جيغابايت في الثانية حيث كانت الاختبارات قد أثبتت نظرياً إمكانية وصول السرعة إلى 224 جيغابايت في الثانية.
ومن بين أكبر مميزات “لاي فاي” هو أنّه لا يتعارض مع إشارات الراديو، ما يعني إمكانية استخدامه في الطائرات وغيرها من الأماكن التي يمكن أن تسبب فيها موجات الانترنت أي تعارض، في حين أنّ مدى الضوء يفوقه بحوالي عشرة آلاف مرة، مما يعني عدم نفاذه في أي وقت قريب.
وقال المدير التنفيذي للشركة المطوّرة، إنّ هذه التقنية الجديدة ستكون متاحة للمستخدمين “خلال ثلاث أو أربع سنوات” حيث كان البروفيسور هارالد هاس، من جامعة إدنبرة، هو أوّل من استخدم مصطلح “لا فاي”، وذلك أثناء شرحه للتقنية الجديدة في مؤتمر التكنولوجيا والترفيه والتصميم “تيد” عام 2011.
وكان هاس، قد أشار إلى احتمال استخدام مليارات المصابيح في المستقبل، كوحدات للإنترنت اللاسلكي.
إعداد: عبدالمطلب عبدالرحمن

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *