“لا بـــد مـــن إعــــادة النظــــر فـــي امتحانــــات البكالوريــا”

نقابات التربية تتوقع تكرار سيناريو الغش:

علقت نقابات التربية على تصريح الوزير عبد الحكيم بلعابد، حول تجهيز فروع الديوان الوطني للامتحانات  بأجهزة التشويش لمواجهة تسريب المواضيع والقضاء على ظاهرة الغش بالقول “لا يمكن القضاء على هذه الظاهرة، إلا بإعادة النظر في امتحان البكالوريا”.

توقعت نقابات التربية تكرار سيناريو الغش في امتحانات شهادة البكالوريا، مشيرة إلى أنه من المستحيل تعميم أجهزة التشويش على جميع المراكز المنتشرة عبر 48 ولاية، كما أشارت إلى أن المترشح أصبح يستعمل جميع الوسائل لنجاح في شهادة البكالوريا.
وفي هذا الصدد، أكد الأمين العام لنقابة عمال التربية والتكوين “ساتاف” بوعلام عمورة، في حديثه لـ«وقت الجزائر”، أن هيئته كانت تملك تقارير خطيرة تبين الغش والمتسببين فيه ورفعتها للوزيرة السابقة، إلا أنها لم تتدخل وبقيت تلك التقارير تراوح أدراج الوزارة.
وتوقع عمورة، أن تعرف امتحانات شهادة البكالوريا تسريبات في المواضيع، مؤكدا أن التلميذ سوف يستعمل جميع الوسائل التي تخوله من الغش، لاسيما مع التطور التكنولوجي و«3جي”.
وقال المتحدث، إنه لا يمكن القضاء على هذه الظاهرة، إلا بإعادة النظر في امتحانات شهادة البكالوريا، وذلك عن طريق تقليص عدد الأيام من خمسة إلى ثلاثة أيام، إضافة إلى تصميم المواضيع واختيار أسئلة تعتمد على الفهم واستعمال المترشح ذكاءه بدل الحفظ، الذي حتما سوف يلجأ إليه من خلاله إلى الغش.
كما دعا الأمين العام لنقابة عمال التربية والتكوين “ساتاف”، إلى الاستغناء على الموضوع الاختياري في امتحانات شهادة البكالوريا، والذي يضر بمصداقية الشهادة-حسبه-.
وأفاد عمورة، أن المواضيع التي يتم صياغتها في أسئلة شهادة البكالوريا، تعتمد على الحفظ، متسائلا عن حصول أغلب المترشحين الأدبين في مادة الفلسفة 20 من 20، وهو ما وصفه المتحدث “بالمهزلة”.
ومن جانبه، ذكر رئيس النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “السناباست”، مزيان مريان، أنه لحد الساعة لم نعرف المتسببين وراء تسريب المواضيع في 2016، مشيرا إلى أنه لمحاربة ظاهرة الغش، يجب أولا معاقبة المتسببين فيها وهو ما لم يحدث طيلة السنوات السابقة التي عرفت فيها تسريب للمواضيع.
وتابع بالقول “نتمنى أن تمر الامتحانات بردا وسلاما على أبنائنا”.
ومن جهته، أكد الناطق الرسمي لنقابة “الكلا”، زوبير روينة، أنه لا يعلق على تصرح الوزير، لأن هيئته مع الحراك الرافض للنظام بجميع رموزه، إلا أنه أكد للقضاء على ظاهرة الغش، يجب صياغة أسئلة تعتمد على الفهم والذكاء وليس الحفظ .
كما أشار روينة، إلى أن عدم توفير فضاء جيد في المدرسة، جعلت ظاهرة الغش تستفحل في السنوات الأخيرة، فأصبح التلميذ يبحث عن النجاح بكل الوسائل.

صبرينة بن خريف

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *