أخبار عاجلة

“لجنة مـحيط” لحماية العاصميين من الكوليرا

انتشار رهيب للقاذورات في أغلب أحياء “البهجة”

كشف والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ، عن إنشاء لجنة محيط لحماية المواطنين من انتشار داء الكوليرا، إضافة إلى تخصيص ما يقدر بــــ 4 آلاف مليار، لاقتناء تجهيزات خاصة بالنظافة على مستوى ولاية الجزائر.

أضاف الوالي زوخ، في تصريحات أدلى بها على هامش إشرافه على الدخول المدرسي الحالي، أن مصالحه أنشأت لجنة محيط يشرف عليها شخصيا، مقسمة إلى أفواج تعمل في الميدان من أجل القضاء على داء الكوليرا، وحماية تلوث البيئة، لاسيما بعد تسجيل في الفترة الأخيرة انتشار رهيب للنفايات في أغلب شوارع وأحياء ببلدات العاصمة الـــ57. وأشار المتحدث إلى أن تلك الأفواج تضم رؤساء مكاتب الصحة عبر البلديات، تشرف على المحيط وتحسينه من التلوث. غير أن المشكل الذي يعيق مكاتب الصحة يقول زوخ، هو انعدام النقل، ليستطرد ويؤكد أنه تم تزويد بسيارات نفعية للتنقل والوقوف على واقع المحيط في كل بلدية.  في سياق متصل، أشار المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي للولاية، أنه تم تخصيص 4 آلاف مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات النظافة ومنحها للبلديات، وهو نفس المنحة التي استفادت منها الولايات المجاورة، مضيفا في ذات السياق أنه تم إضافة 12 ألف عون موزعين على المؤسسات الولائية، يسهرون للحفاظ على النظافة. تجدر الإشارة، إلى أن العديد من أحياء العاصمة، تعرف في الآونة الأخيرة انتشارا رهيبا للقاذورات، وتحول أغلب الأماكن إلى مفارغ عمومية، جراء عدم رفعها لأيام، وهو ما ساهم في تلوث المحيط وتشوهه، الأمر الذي تذمر منه العديد من المتضررين في أغلب المناطق، الذين دعوا السلطات الولائية للتدخل العاجل من أجل رفعها تلك النفايات، بالنظر إلى الخطر الذي يهدد صحتهم، لاسيما مع ظهور وباء الكوليرا في عدد من الولايات بينها عاصمة البلاد “البهجة”.

 

اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *