الرئيسية / فن وثقافة / لقاء مؤثر بين “إيدير” وجمهوره بالعاصمة بعد 40 عاما من الغياب

لقاء مؤثر بين “إيدير” وجمهوره بالعاصمة بعد 40 عاما من الغياب

فاق عددهم 5000 شخص

أتحف المطرب إيدير، نهاية الأسبوع، جمهوره ومحبي فنه، بحفلين ساهرين بالعاصمة، استعاد من خلالهما أجمل أغانيه التي أداها خلال مشوار حياته الذي يقترب من نصف قرن..

قبل بدئه الحفل الأول، خاطب ايدير جمهوره قائلا: “إنني هنا للتعريف بالفن القبائلي” مشيرا إلى أن “كل شيء على ما يرام في هذا الخصوص”، حيث أدى ايدير، رفقة ابنته، وقرابة 30 عازفا تحت قيادة مهدي زيواش، باقة من أغانيه القديمة والجديدة بريتم حديث، زينتها أصوات جوق فتيات “آيت لحسن” من بني يني، مسقط رأس الفنان.
إضافة إلى الجمهور الغفير الذي ملأ المدرجات، والذي فاق عدده 5 آلاف شخص، حضر الحفلين عدد من الشخصيات الفنية والسياسية والأدبية، أبرزها شخصيات وزارية كانت في الموعد، منها عز الدين ميهوبي، حسن مرموري ووزير الشباب والرياضة، وشخصيات من رجال الأعمال (كعلي حداد) والفن والمجتمع المدني.
المغني، الذي تأثر كثيرا للقاء جمهوره وللعودة إلى الغناء في بلده الجزائر، اصطحب معه ابنته “ثانينا” التي رافقته على المنصة، لتؤدي أغاني والدها أمام جمهور من كل الأعمار، بالقاعة البيضاوية، بالمركب الاولمبي محمد بوضياف. جمهور حضر من عدد كبير من ولايات الوطن، مصحوبين بعائلاتهم وأبنائهم، الذين يكتشف بعضهم سحر الأغنية القبائلية التي يؤديها ايدير لأول مرة.
وبدا ايدير سعيدا عندما ردد معه الجمهور اغلب كلمات أغانيه التي يحفظها عن ظهر قلب، وأدى أغان يعود عمرها إلى أزيد من 30 سنة، مثل “شيخ”، “أبناؤنا”، “أتذكر”، “اشكر”.

القسم الثقافي

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *