الرئيسية / فن وثقافة / “للشاعر الجزائري حضور قوي خارج الوطن”

“للشاعر الجزائري حضور قوي خارج الوطن”

الشاعر عادل بوسجرة لـ”وقت الجزائر”:

قال الشاعر عادل بوسجرة، الفائز مؤخرا بالمرتبة الثانية في مسابقة الإبداع الثقافية، بمصر، إن الشاعر الجزائري استطاع أن يشق له طريقا وسط الأسماء الكبيرة في عالم الشعر العربي، وأن الجيل الجديد منه يحتاج إلى دعم جاد ليقدم الكثير..

 “وقت الجزائر”: ماذا تقول عن فوزك بالمرتبة الثانية ؟

عادل بوسجرة: هي ليست المشاركة الأولى في مسابقة جمعية الإبداع الثقافية (مصر)، فقد كانت لي مشاركة الموسم الفارط وتحصلت على المرتبة الثانية، والمركز الأول مكرر.. هذا الموسم تغيرت المسابقة، باتت هناك تصفيات كل 6 أشهر. في كل شهر يدخل النهائي أصحاب المركز الأول من كل عمل أدبي. مشاركتي كانت بقصيدة “غربة للعشّاق”، كنت انتظر المركز الأول لدخول النهائي. ما يهمني أكثر هو التنقيط الذي حصلت عليه القصيدة من طرف لجنة تحكيم يشهد لها الجميع بالنزاهة ودعم الإبداع، وهو شرف لي ولوطني ان أكون ضمن الأوائل في القصيدة العمودية في مسابقة شارك فيها الكثير من شعراء الوطن العربي.

 ثبت الشاعر الجزائري مرة أخرى أنه قادر على التفوق وتمثيل الجزائر دوليا.. ماذا تقول في ذلك

الشاعر الجزائري صاحب مكانة مرموقة، وله أسماء صنعت الفارق فكتبت اسمها بماء من ذهب في منافسات ومسابقات أدبية، وفي كل مرة تفتك المراتب الأولى. يظن البعض ان الشاعر الجزائري غير معروف ولا قيمته له.. بالعكس، فهو صاحب حضور وله قراء كثر.. والأسماء كثيرة ممن شرفوا الجزائر، فقط نحتاج لقليل من الاهتمام من الوزارة الوصية والإعلام.

 كشاعر ما القضايا التي تؤرقك؟

يبقى الشاعر ابن بيئته ويكتب عما يدور من حوله من قضايا اجتماعية إنسانية ووطنية.. رغم ان معظم كتاباتي غزلية إلا ان قضايا الأمة أتعبت أقلامنا ونزفت دماءنا، بتنا نكتب شيئا لننسى أشياء. ونتناسى الوجع الذي ألم بنا..

حدثنا عن نصك الفائز وعن رسالته الفنية..

قصيدة “غربة العشّاق” على البحر الكامل، كتبت فيها رسالة لقلب ينبض بداخلي، فيه شوق ووصف وعتاب، رغم القرب إلا أن البعد أرهقني وبات يتعبني.. نحس بغربة ونحن نقول للذي عشعش بداخلنا انك هنا ولن ترحل.

 كيف ترى الإبداع الشعري لدى الشباب الجزائري؟

جيل مبدع، يكتب بإحساس، استطاع ان يرسم طريقه للمضي قدما. شعراء شباب يحافظون على القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة بأدواتها، وقد صنع له اسما بين كبار الشعراء.. يحتاج. هذا الشباب للدعم، والى من ينظر لإبداعهم…

 ماهي رؤاك المستقبلية كشاعر؟

علينا النضال والكفاح وعدم اليأس من واقعنا المرير وما يعانيه الشاعر والأديب في وقتنا الحاضر… مازال الشاعر يتنقل على حسابه الخاص بدون دعم، مازال يطبع أعماله ولا يجد من يوزعها.. عن نفسي لي ديوان “ضفائر الياسمين” لم يطبع بعد، ممكن عن قريب بإذن الله، لأن الشاعر. يحتاج من عمله ان يوزع. ويقرأ. لا ان يكون زينة فوق رفوف المكتبات.

سألته: خالدة بورجي

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *