الرئيسية / فن وثقافة / مأزق الفن في خراب الاحتلال الأمريكي للعراق

مأزق الفن في خراب الاحتلال الأمريكي للعراق

“الناجون من ساحة الفردوس”

“الناجون من ساحة الفردوس“، فيلم وثائقي قصير يروي حكاية اثنين من الفنانين الشباب العراقيين الذين شكلوا مع زملاء آخرين جماعة “ناجين للفنون”، وتعني الناجين من خراب الاحتلال الأمريكي للعراق في العام 2003، تكفلت هذه المجموعة بالعمل الثقافي والفني أثناء احتراق المدينة للحفاظ على الرمق الأخير من الحياة في بغداد المحتضرة، نفذوا نصبا سومريا مكان تمثال صدام حسين الذي أسقطه الأمريكان ليتحول إلى رمز لانهيار وسقوط الدولة العراقية. شيد هذا العمل النحات باسم حمد رفقة جماعة الناجين، ثم قاموا بتصوير فيلم سينمائي عراقي وقد قام باسم حمد وعادل خالد بالاشتراك في هذا الفيلم كفريق عمل وكممثلين أيضا. ونتيجة لتدهور الأوضاع في بغداد اضطروا إلى مغادرة العراق نحو دمشق حيث عاشوا صراعا من نوع آخر عند الوقوف في منتصف الطريق، بين محرقة الماضي في أرضهم، وبين قلق الحاضر و اللا استقرار، بين حلم الوصول إلى ملجئ آمن بعيدا عن الحرب ودمارها. يعود باسم إلى بغداد لانجاز آخر مشروع له، ليموت هناك بطريقة غامضة.. موت باسم كان لحظة فارقـــة لدى جميع رفاقه الذين قرروا الخــــلاص بأي ثمن، ومنذ ذلك انتشر أفراد جماعة الناجين للعيش في جهــــات مختلفة من العالم، عادل خالد هو أحدهم، استـــقر في بلجيكا ورغــــم نجاحه في الابتــــعاد جغرافيا عن الحرب إلا انه يكتـشف ان ذلك الدمار يتبـــعه في داخله دون زوال.

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *