مئات التونسيين يحتجون على زيارة ولي العهد السعودي

يتهمونـه بكونه قاتل الصحفي السعودي جمال خاشقجـي

احتج مئات التونسيين أمس على زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لبلادهم، متهمين إياه بأنه قاتل، في ثاني يوم على التوالي من احتجاجات تندد بقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

يصل الأمير محمد إلى تونس في وقت لاحق، قادما من القاهرة في إطار جولة عربية زار خلالها أيضا البحرين والإمارات العربية المتحدة. وأدى قتل خاشقجي الكاتب بصحيفة واشنطن بوست وأحد منتقدي الأمير محمد قبل ستة أسابيع في قنصلية بلاده في اسطنبول، إلى توتر علاقات السعودية مع الغرب، وأثر سلبا على صورة الأمير محمد في الخارج. ورفع مئات المحتجين الذين تجمعوا بشارع الحبيب البورقيبة الرئيسي بالعاصمة تونس شعارات ضد زيارة الأمير محمد. ورددوا هتافات ”بن سلمان يا غدار ارفع يدك عالاحرار“ و“بن سلمان القاتل لا أهلا ولا سهلا“. ورفع المحتجون صورا لولي العهد ظهر فيها ويداه ملطختان بالدماء وصورا أخرى ظهر فيها وفي يده منشار وكتب عليها ”عار عار استقبال أبو منشار“. ورفع المحتجون أعلام تونس ومصر وفلسطين. والنظام السياسي في تونس مختلف بشدة عن السعودية. فنظام الحكم في السعودية هو الملكية المطلقة، في حين شهدت تونس انتقالا ديمقراطيا منذ عام 2011 عقب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي. وتجري تونس انتخابات حرة منذ ذلك الحين، ووافقت في عام 2014 على دستور يضمن الحقوق الأساسية، مثل حرية التعبير. ولئن عبرت منظمات المجتمع المدني عن رفضها لاستقبال الأمير محمد، فقد رحبت السلطات التونسية بضيفها. وقال نور الدين بن تيشة، مستشار رئيس الجمهورية، إن الأمير محمد موضع ترحيب، وإن تونس ترفض أي ابتزاز للسعودية، التي وصفها بأنها بلد مهم جدا في المنطقة.

القسم الدولي/وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *