مئات العائلات تودّع قارورات الغاز بسطيف

الولاية على مشارف تحقيق نسبة مئة بالمائة في التغطية

خطت ولاية سطيف خطوات عملاقة في مجال تزويد الساكنة المحلية من مادة الغاز الطبيعي، حيث ودعت مئات العائلات قارورات غاز البوتان، خلال الأسابيع الماضية، لتطمح الولاية لتحقيق نسبة المائة بالمئة من التغطية بهذه المادة الحيوية.

ودعت 350 عائلة من منطقتي لخروف والبعاطيش ببلدية أولاد تبان أقصى الجنوب الغربي لولاية سطيف، معاناة اقتناء قارورات غاز البوتان بعد ربط منازلها بشبكة الغاز الطبيعي، حيث أشرف والي ولاية سطيف، ناصر معسكري، على وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي وسط فرحة كبيرة للسكان الذين عانوا كثيرا من البرد في منطقة معروفة بشتائها القارص، كما أعطى إشارة انطلاق أشغال تزويد منطقة البلاحتة ببلدية بيضاء برج أقصى الجنوب الشرقي للولاية بمادة الغاز الطبيعي لفائدة 200 عائلة، وكذا انطلاق أشغال تزويد منطقة لكوانة ببلدية حمام السخنة بمادة الغاز الطبيعي لفائدة 250 عائلة، كما انطلقت أشغال توسعة بلدية البلاعة مركز بمادة الغاز الطبيعي لفائدة 800 عائلة، كما استفادت 1000 عائلة أخرى من الغاز الطبيعي ببلدية تاشودة وهذا بعد نهاية الأشغال، وكشفت مصادرنا من ولاية سطيف أن الوالي سيشرف بمناسبة ذكرى 17 أكتوبر على عملية كبرى لانطلاق أشغال الغاز الطبيعي بقرى بلدية تيزي نبشار. وقد علمنا أن صفقة تزويد قرى أولاد علي بن ناصر ببلدية بني فودة وقرية كعوان وأولاد عمران ببلدية القلتة الزرقاء، توجد على مستوى لجنة الصفقات بالولاية وسيتم النظر فيها من أجل التأشيرة يوم الثلاثاء القادم، كما تجدر الإشارة أن أشغال تزويد قرى الضعفة والشرفة ببابور بمادة الغاز الطبيعي انطلقت قبل أيام بعد انتظار طويل، كما انطلقت الأشغال أيضا لتزويد قرى أولاد مرغم بعموشة بنفس المادة، حيث سترتفع نسبة التغطية بولاية سطيف بمادة الغاز الطبيعي التي أضحت أحد المطالب الهامة التي يطالب بها السكان إلى نسبة كبيرة بعد انتهاء الأشغال بكل هذه المشاريع.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *