الرئيسية / مجتمع / لكِ / متى تحملين مرة ثانية بعد الولادة بعملية قيصرية؟

متى تحملين مرة ثانية بعد الولادة بعملية قيصرية؟

المرأة الحامل التي تضع طفلها بعملية قيصرية تسأل السؤال المقلق وهو: متى يجب أن أحمل مرة ثانية، وكيف أتصرف لو حدث الحمل بعد العملية القيصرية بخمسة أشهر مثلاً،

خاصة أن العملية القيصرية تكون متعبة للأم بعد الولادة وليس كالولادة الطبيعية، وعلى ذلك نقدم لك بعض المعلومات الآتية بخصوص الحمل بعد الولادة القيصرية:
• يفضل الانتظار لسنة كاملة بعد الولادة بعملية قيصرية حتى يحدث الحمل مرة ثانية.
• فرصة الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية تكون بنسبة 70 بالمائة. • ليس معنى هذا أن الخطر يكون قائماً في حال الحمل قبل مرور سنة، ولكن يجب المتابعة مع الطبيب.
• المتابعة يجب أن تزداد مع الشهور الأخيرة في حال الحمل المبكر بعد القيصرية وذلك لمتابعة وضع الندبة في الرحم.
• الندبة أو الجرح في الرحم يتمدد مع تقدم الحمل ولذلك يجب متابعته. • الأم الحامل للمرة الثانية، قبل مرور سنة على الولادة الأولى عموماً، بحاجة لرعاية صحية لأن جسمها لم يستعد بعد ما فقده من كالسيوم وحديد خصوصاً، ولذلك يجب أن تحصل على هذه العناصر الغذائية من خلال مكملات غذائية.
• لا ينصح بالإجهاض في حال حدوث الحمل بعد القيصرية الأولى وذلك لمحاذير دينية أولا ولأنه يشكل خطرا على الأم ثانيا.
• لا علاقة بين الحمل الثاني إن استمر حتى الشهر التاسع إن كان حصل بعد عملية قيصرية أولى سواء مرت سنة أو ثلاثة فالمهم أن يسير الحمل الجديد بصورة طبيعية.

شاهد أيضاً

الغـــرور.. قــــاســــم مشــترك بــيــــن الرجــــل والمــــــرأة

جاء في دراسة برازيلية لمتخصصين بعلم النفس والاجتماع، حول من الأكثر غروراً من الآخر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *