الرئيسية / أخبار محلية / مدراس بسيدي موسى بحاجة لإعادة الاعتبار

مدراس بسيدي موسى بحاجة لإعادة الاعتبار

 

يطالب العديد من أولياء التلاميذ بسيدي موسى بالعاصمة، من مصالح علال بوثلجة، التدخل الجدي من أجل برمجة بعض المدارس الابتدائية لإعادة الاعتبار لها من جديد، لاسيما أن مصالحه تواصل منذ أشهر حملات التنظيف والتهيئة لعدة شوارع وأحياء.

واستاء الأولياء، من قرارات السلطات المحلية التي برمجت بعض المدارس الابتدائية للتهيئة على حساب العديد من المؤسسات الأخرى التي تعرف حالة جد كارثية، كما أن بعضها باتت غير صالحة لاحتضان التلاميذ، كما هو الحال لمدرسة “محمد وشفون” التي على حد تعبيرهم تحتاج للصيانة من جديد بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة فيها، وهو ما بات يشكل خطر على صحة التلاميذ خاصة مع اقتراب فصل الشتاء.

الشكاوى التي رفعها بعض الأولياء، للسلطات المحلية عبر الصفحة الرسمية للبلدية، جاءت عقب منشور لذات المصالح قالت فيه إنها وضعت مخطط عمل تمثل في تهيئة المحيط الداخلي والخارجي لمدرسة الشهيد “سي بلعيد”، إضافة إلى قيام عمال الصيانة التابعين للبلدية بعملية نزع الحشائش الضارة، طلاء ودهن الجدران المحاطة بالمدرسة، بالإضافة إلى تنظيف ورش المراحيض من الداخل والخارج، في وزقت استثنيت بعض المدارس التي بأمس الحاجة إلى مثل هذه العمليات، وهو ما أدى بأولياء التلاميذ إلى المطالبة من المصالح المحلية بضرورة برمجة كل المدارس لتكون دائما بحلة لائقة لاستقبال التلاميذ.

يذكر أن حملة النظافة التي باشرتها المصالح المحلية، تزامنت مع الحملات النظافة الواسعة التي تقوم بها  مصالح البلدية منذ أشهر ومعها العديد البلديات على مستوى العاصمة، وشملت تنظيف الأحياء والشوارع، وهي الحملة التي دعا الأميار إلى إنجاحها على أرض الواقع، في العديد من المنشورات عبر الصفحات الرسمية الخاصة بهم، من خلال إقناع المواطنين بالمشاركة كعنصر فعال في هذه الحملات والمساهمة في تنظيف والحفاظ على المحيط.

اسمة عميرات

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *