الرئيسية / أخبار محلية / مديريــــة السياحــــة بالعاصمــة تؤكـــــد تراجــــــع الحجـــوزات الفندقيـة

مديريــــة السياحــــة بالعاصمــة تؤكـــــد تراجــــــع الحجـــوزات الفندقيـة

بررتها بـــ”الحراك الشعبي” المتواصل منذ أشهر

أكدت مديرية السياحة بالعاصمة أن مصالحها تعمل جاهدة على إنجاح موسم الاصطياف ومحاربة مافيا الشواطئ التي حالت دون التطبيق الفعلي لمجانية الشواطئ، كما عللت تراجع الحجوزات الفندقية بالولاية، بالحراك الشعبي المتواصل منذ أشهر بالبلاد والعاصمة على الخصوص.

كشف مدير السياحة لولاية الجزائر، نور الدين منصور، عن وجود عقود امتياز استفادت منها المؤسسات الفندقية، حيث قامت مصالح الولاية بمنح هذه العقود للفنادق التي تطل على البحر، أين استفادت هذه الأخيرة من حق استغلال مساحة الشاطئ المتوازية مع مساحة المؤسسة الفندقية لفائدة زبائنها فقط، وليس لفائدة كل المصطافين على غرار السنوات الماضية، أين كان أصحاب هذه الفنادق يستغلون الفرصة من فتح المجال للمصطافين غير حاجزين بالفندق للدخول إلى هذه الشواطئ وتسميتها شواطئ خاصة، حيث أن القانون منح تفضيلا لأصحاب هذه المؤسسات الفندقية القريبة من الشواطئ في مسافة أقصاها عشر أمتار، الفوز بحق الامتياز لاستغلال الشاطئ وفي حال هناك عروض مقدمة من طرف خواص تكون مغرية على العرض الذي قدمه صاحب الفندق، فإن الولاية تمنح حق الامتياز للذي يقدم الأفضل. وأضاف ذات المسؤول أن الحظيرة الفندقية بولاية الجزائر بلغت 198 مؤسسة فندقية بقدرة استيعاب تقدر بـ22 ألف سرير، فيما تم فتح 9 مؤسسات فندقية، خلال سنة 2018، بقدرة استيعاب مقدرة بألف سرير إضافي. أما فيما يخص الفنادق التي ستسلم خلال الأشهر القليلة القادمة، فإنه من المنتظر استلام كل من فندق “حياة ريجانس” بمطار الجزائر الدولي، وكذا سلسلة فنادق الماريوت “ترســت” بالجزائر بمنطقة النشاطات بباب الزوار، فيما تزال الكثير من الفنادق التي استفادت من مشاريع تهيئة وعصرنة منها فندق السفيــر، مركب زرالدة ومزفران، وشاليهات المركب السياحي بسطاوالي، وفــندق البير الأول ستــــسلم قبل نهايــــة 2020. وأوضح ذات المسؤول أن معظم الحجوزات بالفنادق قد تراجعت مقارنة بالسنوات الماضية على مستوى العاصمة، مشيرا إلى أن الحراك الشعبي منذ 22 فيفري الذي لا يزال متواصلا إلى غاية هذه الأيام أثر بشكل كبير على هذه النقطة، حيث أن السياح أصبحوا يتحاشون قضاء العطل بالعاصمة خوفا من وقوع أمر ما أو غلق للطرقات.

نادية بوطويل

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *