الرئيسية / أخبار محلية / مستشفى ذراع بن خدة بتيزي وزو في حالة كارثية

مستشفى ذراع بن خدة بتيزي وزو في حالة كارثية

نقص في المعدات والأجهزة وغياب تام للتعقيم

يتواجد مستشفى أمراض وجراحة قلب الأطفال المتمركز ببلدية ذراع بن خدة الواقعة على بعد 10 كيلومترات عن مقر عاصمة الولاية تيزي وزو، في حالة أقل ما تــوصف بالكارثة.
دفع الواقع بأعوان الشبه الطبي إلى دق ناقوس الخطر، ومناشدة السلطات القائمة على قطاع الصحة ضرورة التدخل السريع والعمل على إيجاد حل سريع لهذه المؤسسة الاستشفائية الحديثة العهد والتي صرفت عليها الدولة ميزانية مالية ضخمة لغرض تجسيدها بهذه المنطقة بالذات، لتمكين سكان مختلف الولايات المجاورة من الاستفادة من خدماتها.
ولكن وحسب ما أكده لنا ممثلين عن الطاقم شبه الطبي الذي فضل الخروج عن صمته وتجاهه إلى وسائل الإعلام قصد الكشف عن الوضع الذي تتخبط فيه هذه المؤسسة الاستشفائية التي  تعد” هيكلا بلا روح”، فان هذه الأخيرة تفتقد إلى أدنى الوسائل والإمكانيات التي من شأنها تقديم خدمة صحية جيدة للمرضى، بعد أن اختفت فجأة مع ذهاب البروفيسور الأول الذي كان يشرف على العمليات الجراحية والذي تم استقدامه من الجزائر العاصمة. ولعل أخطر ما كشف عنه ذات الأعوان هو الغياب التام لعملية تعقيم القاعات الجراحية منذ عدة شهور، حيث يكتفون فقط بتنظيفه باستعمال مادة الجافيل، وهو الأمر الذي يشكل خطرا حقيقيا على صحة المرضى والطاقم الطبي الذي يشـــتغل هناك، لأن مادة الــجافيل لا تقضي على كافة الجـــراثيم المتواجدة في القاعة بعد كل عــملية جراحية خاصة إن كان المريض مصابا بمرض  خطير، فضلا عن الاستعــمال الخطير والممنوع نهائيا لمادة “الفورمالين” في عملية تعقيم مختلف الأدوات، مما يجعل حياة الطاقم الطبي في خطر أيضا، لأن هذه المادة حسب أعوان الشبه الطبي تستهدف مختلف أجهزة الإنسان مثل العيون، والغشاء المخاطي (الأنف والحلق والبلعوم)، ظهور الحساسية وحساسية الجلد، وغيرها من الأخطار الأخرى،  إلى جانب النقص الفادح في الأدوية، وكذا المراقبة والمتابعة الطبية اللازمة للمريض الذي هو بحاجة إلى عناية جيدة.
و أمام هذا الوضع، فإن أعوان الشبه الطبي يطالبون بحلول عاجلة للوضع، قبل حدوث ما لا يحمد عقباه على مستوى هذه المؤسسة الاستشفائية، وفي حالة حدوث العكس فإنهم عازمون على الخروج عن صمتهم وتنظيم حركات احتجاجية لغرض إيصال صوتهم إلى الجهات المعنية وإجبارها على التدخل العاجل. للإشارة فإن هؤلاء الأعوان قد سبق لهم وأن رفضوا الدخول إلى قاعة الجراحة وتنظيمهم اعتصاما أمام ذات المؤسسة الاستشفائية تنديدا بالوضع السائد.
صبرينة. ا

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *