مصرع جنديين فرنسيين في عملية إنقـــاذ رهائــن غــــرب إفريقيــا

قالت فرنسا أمس الجمعة، إن اثنين من جنودها قتلا في عملية إنقاذ أربع رهائن في منطقة الساحل بإفريقيا، مضيفة أن الرهائن وبينهم أمريكية ومواطن من كوريا الجنوبية وفرنسيان بخير الآن.وخطف سائحان فرنسيان أثناء قيامهم برحلة سفاري في بنين الأسبوع الماضي وعثر على مرشدهم المحلي ميتا.
من جهته، قال الجيش الأمريكي، إن ضربة جوية نفذها أسفرت عن مقتل 13 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة بلاد بنط التي تتمتع بشبه حكم ذاتي في الصومال يوم الأربعاء الماضي.
وكثف الجيش الأمريكي حملة الضربات الجوية في الصومال منذ أن تولى الرئيس دونالد ترامب منصبه، وقال إنه قتل أكثر من 800 متشدد في غضون عامين.وجمع تنظيم الدولة الإسلامية مجندين في بلاد بنط على الرغم من أن خبراء يقولون إن حجم قوته غير واضح، وإنه لا يزال لاعبا صغيرا مقارنة بحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي كانت تسيطر على جزء كبير من الصومال ذات يوم.
وذكرت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) في وقت متأخر يوم الخميس، أن أحدث ضربة جوية استهدفت معسكرا لتنظيم الدولة الإسلامية في جبال جوليس.وأضافت ”في الوقت الحالي، تشير التقديرات إلى أن الضربة الجوية يوم 8 ماي قتلت 13 إرهابيا“.وقالت أفريكوم في أفريل إنها قتلت عبد الحكيم دوكوب الذي وصفته بأنه نائب زعيم الدولة الإسلامية في الصومال.
وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *