مصطفى براف عضوا في لجنة “السييو”

بقرار من اللجنة الأولمبية الدولية

عين مصطفى براف، رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية ورئيس للجان الوطنية الاولمبية الإفريقية، أمس الأول خلال الاجتماع العادي لمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية بسويسرا، حسب ما علمته “وقت الجزائر” من مصادر موثوقة.

خلال ذات الاجتماع نال صاحب منصب رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية ورئيس اللجان الإفريقية ومسؤول هذه الهيئة بالنيابة منذ عدة أشهر، ثقة رئيس اللجنة الدولية توماس باخ وأعضاء مكتبه اللذين عيونه في منصب عضوا في المكتب التنفيذي للجنة التضامن الأولمبي “السييو”.
واستنادا إلى القوانين المعمول بها في الهيئة العالمية، فقد تم اللجوء إلى موافقة أعضاء المكتب التنفيذي لاختيار وتعيين عضوا في المكتب التنفيذي للجنة التضامن الأولمبي التي تعد أغنى لجان اللجنة الأولمبية الدولية، حيث رصدت لها ميزانية وصلت إلى 5ر482 مليون دولار في الفترة الممتدة من 2017 إلى 2020.
ويهدف التضامن الأولمبي إلى تنظيم المساعدة لجميع اللجان الأولمبية الوطنية، وخاصة تلك التي هي في أمس الحاجة إليها، من خلال برامج متعددة الأوجه الأولوية فيها هي تطوير الرياضي، تكوين المدربين والمسؤول الرياضي، وترقية القيم الأولمبية.
 ومن شأن هذا التعيين أن يعود بفائدة كبيرة على الجنة الاولمبية الجزائرية والرياضة الوطنية بصفة عامة خاصة وأن التمثيل الجزائري في الخارج هو شرف كبير للجزائر والرياضة الجزائرية.
نادية. غ

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *