الرئيسية / أخبار محلية / مطاعم مدرسية مركزية عبر بلديات خنشلة

مطاعم مدرسية مركزية عبر بلديات خنشلة

خصص لها 140 مليون دينار

تم تخصيص غلاف مالي يناهز الـ 140مليون دينار موجه لإنجاز وتجهيز مطاعم مدرسية مركزية عبر بلديات خنشلة، حسب ما علم من الوالي، كمال نويصر.
وكشف نفس المسؤول أنه تم اقتطاع هذا الغلاف المالي الموجه لإنجاز مطاعم مدرسية في إطار تمويل بقيمة 8 مليار دينار استفادت منه الولاية الشهر المنصرم في إطار البرنامج الاستعجالي لصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.
وأضاف أنه تم تخصيص مبلغ 140 مليون دينار لإنجاز وتجهيز مطاعم مدرسية ببعض البلديات التي تعاني نقصا في مجال توفير الوجبات الساخنة للتلاميذ، بالإضافة إلى اقتناء وسائل نقل للوجبات نحو مختلف المدارس الابتدائية المتواجدة عبر ذات البلديات.
وحسب المسؤول، فإن البلديات المعنية بالاستفادة من هذه المطاعم المدرسية هي خنشلة وقايس والمحمل وشلية وتاوزيانت ويابوس، باعتبارها الجماعات المحلية التي سجلت بها بعض النقائص في مجال تقديم وجبات ساخنة للتلاميذ خلال الموسم الدراسي الجاري.
وأشار نويصر إلى أن المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية “صفا الأوراس سابقا” هي المقاولة التي أوكلت لها مهمة بناء هذه المطاعم المدرسية، مضيفا أن هذه المطاعم سيتم بناؤها بالخشب الذي يعتبر صديقا للبيئة ودائم الاستخدام وغير مكلف.
واستنادا لذات المتحدث من المزمع استلام مشروع إنجاز هذه المطاعم المدرسية المركزية والممول في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لسنة 2019 “قبيل انطلاق الموسم الدراسي المقبل”، مشيرا إلى أن آجال إنجاز هذه المطاعم “لا تتعدى الشهرين على أقصى تقدير” حسب ما ينص عليه دفتر الشروط.
وأردف والي خنشلة أن المطعم المركزي “منصوري محمد الشريف” الذي وصفه بـ”القلب النابض” للمطاعم المدرسية بعاصمة الولاية والذي يوزع 14 ألف وجبة ساخنة يوميا ل 46 مدرسة ابتدائية ببلدية خنشلة، قد استفاد هو الآخر من غلاف مالي بقيمة 6 مليون دينار موجه للتكفل بأشغال إعادة تأهيله وترميمه.
وخلص نفس المسؤول إلى التأكيد على أن الهدف من إنجاز مطاعم مدرسية مركزية عبر بلديات ولاية خنشلة هو القضاء على النقائص المسجلة في هذا المجال وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ بما ينعكس إيجابيا على تحصيلهم العلمي والتقليص من ظاهرة التسرب المدرسي لاسيما بالنسبة لتلاميذ المناطق النائية.
وأج

شاهد أيضاً

بعيـــدا عن “آذان” السلطات.. سكــان قرية “تيزقـــين” يستـــغيـثون!

بلدية بوسلام بسطيف تحوّلت المعاناة بقرية “تيزقين” التابعة لبلدية بوسلام شمال ولاية سطيف، إلى كائن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *