الرئيسية / الحدث / معلمو الابتدائي يشلون المدارس عـــبر الوطـــن

معلمو الابتدائي يشلون المدارس عـــبر الوطـــن

نقابات التربية تتبرأ من الإضراب وتحذر

شل، أمس، معلمو الابتدائي بالمؤسسات التربوية عبر مختلف ولايات الوطن، تلبية لنداءات مجهولة الهوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي استنكرته نقابات التربية، مؤكدة أن من ينادون للإضراب، من خلال “الفايس بوك” دون وضع اسم او ختم في بيان تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هدفه ليس مصلحة المعلم بل هي ذريعة لتحقيق أهداف أخرى.

قام، أمس، معلمو المدارس الابتدائية، عبر مختلف ولايات الوطن، بإضراب عن العمل، وهذا احتجاجا على عدم توفر أبسط الوسائل للتدريس، ما جعل المعلمين يحتجون ويطالبون الوزير بتحسين ظروف عملهم وتوفير الوسائل اللازمة للتدريس، في حين حذرت نقابات التربية من الانسياق وراء هذا الإضراب الذي نادت به أطراف مجهولة . كما قام الأساتذة المضربون، أمس، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية بالعناصر في العاصمة وفي مديرية التربية لولاية بومرداس، لمطالبة وزارة التربية بتطبيق مطالبهم المهنية المرفوعة منذ الاثنين الماضي. ومن جهته، تبرأ المكلف بالإعلام في المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة، من الإضراب الذي دعت إليه أطراف مجهولة الهوية. مشيرا في السياق ذاته، بأن إضراب أساتذة التعليم الابتدائي لم تتبنه أي نقابة من النقابات، قائلا “هي دعوات عبر صفحات الفايسبوك ونحن في الكنابست لم نتبنها”. وقال بوديبة بأن نقابته ضد أي حركة احتجاجية أو عمل نقابي خارج الأطر المعروفة. ومن جهته قال الأمين العام الوطني المكلف بالتنظيم على مستوى النقابة الوطنية لعمال التربية “أسنتيو” يحياوي قويدر، في حديثه لـ«وقت الجزائر”، إن هيئته مع مطالب معلمي الطور الابتدائي، إلا أن الإضراب نادت به أطراف مجهولة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، “الفايس”بوك”، وهو ما أدخل الشك لدى نقابات التربية التي تبرأت من هذا الإضراب الذي لم تناد به أي نقابة. وأضاف المتحدث، أن “الأسنتيو” مع مطالب معلم الابتدائي المشروعة، إلا أنها ترفض نداءات مجهولة الهوية. وتساءل يحياوي، قائلا، من وراء هذا الإضراب، في ظرف مثل الذي تمر بها البلاد، وهل يريد حقا أن يحقق أهداف الأساتذة، أم أنه يريد الاختفاء وراء المدرسة لتحقيق أهداف وأجندات سياسية؟ وحذر المتحدث من الانسياق وراء إضراب تدعو إليه أطراف مجهولة والتلاعب بمستقبل التلاميذ، مستغربا من تلبية بعض الولايات لهذا الإضراب الذي نادت به أطراف عن طريق بيان دون وضع اسم أو ختم، تم نشره في “الفايس بوك”. ومن جهته، تبرأ المكلف بالإعلام على مستوى الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “أونباف”، عبد الوهاب العمري زقار، من هذا الإضراب الذي قال، بان الانباف لم تدع لأي إضرابات، مؤكدا أن هذا الأخير نادت به أطراف غير معلومة. وتابع المتحدث، أن الأنباف مع مطالب معلمي الطور الابتدائي وقد رفعها مؤخرا إلى الوزارة، كما أنها ليست ضد فكرة المطالبة بحقوقهم المشروعة، غير أن جهل هوية المصدر الذي يحرض على الإضراب يبعث بالشكوك ولن ينفع الأساتذة في تحقيق مطالبهم، وفي حال وافقت الوزارة التفاوض فمع من تتفاوض كون إن من يدعون للإضراب مجهولون. للإشارة، فقد شل معلمو المدارس الابتدائية، يوم الاثنين الفارط، إضراب مفاجئا، وذلك احتجاجا على الظروف المزرية التي تشهدها أغلب المدارس والتي تعيش فقرا بسبب إفلاس البلديات المسيرة لهاته الابتدائيات، هذه الأخيرة التي تفتقر لأدنى شروط التدريس بدءا من أقلام السبورات والكتب المدرسية، إضافة إلى انتشار الأوساخ في الأقسام بسبب عدم توفير البلديات لمواد التنظيف، ما جعل المعلين يلجأون للإضراب لتحسين الظروف المهنية حتى تمكنهم من مزاولة مهامهم في التدريس.

صبرينة بن خريف

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *