أخبار عاجلة

مقتل موظفين ومسلحين في الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية الليبية للنفط

مع إصابة عدد من الأشخاص بطلقات نارية

قال مسؤول أمني، إن اثنين من موظفي المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا واثنين من المسلحين قتلوا في الهجوم على مقر المؤسسة في طرابلس أمس. ونشرت قوات على صلة بالحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها صورا لساق، قالت إنها لأحد المسلحين بعد أن فجر نفسه.

قال أحمد بن سالم المتحدث باسم قوة الردع الخاصة التي طوقت مقر المؤسسة، إن عدد القتلى حتى الآن هو اثنان من موظفي المؤسسة الوطنية للنفط واثنان من المهاجمين. قال شاهد من “رويترز”، إن عدة مسلحين هاجموا مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية طرابلس أمس وسمع دوي عدة انفجارات. وسمعت أصوات إطلاق للرصاص مع وصول قوة أمنية موالية للحكومة التي يقع مقرها في طرابلس إلى المبنى المهم الواقع في وسط العاصمة. وقال موظف في المؤسسة لرويترز، بعد أن قفز من نافذة للفرار، إن ثلاثة أو خمسة مسلحين كانوا يطلقون النار داخل المبنى، وإن عددا من الأشخاص أصيبوا بطلقات نارية. ولم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عن الهجوم. ووصلت فرق إطفاء وسيارات إسعاف لعلاج المصابين المتدفقين من المبنى. ومقر المؤسسة مغطى بالأساس بالزجاج، وقال شاهد إن عددا من الأشخاص أصيبوا بشظايا من النوافذ المهشمة. وقال شهود، إن قوات الأمن تحطم النوافذ حتى يستطيع الموظفون الفرار. وتسنت رؤية دخان يتصاعد واتخذت قوات الأمن مواقع حول المقر في وسط طرابلس وطوقت الطرق المحيطة به. ورأى شاهد من رويترز سيارات إسعاف تغادر المكان. وقال موظف في فندق مجاور لمقر المؤسسة الوطنية للنفط، إنه سمع دوي نحو خمسة انفجارات. وشهدت طرابلس اشتباكات بين فصائل مسلحة متناحرة أوائل الشهر الجاري، كما تتعرض العاصمة لهجمات متشددين من حين لآخر. وفي ماي، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم عنيف على مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس. كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجوم وقع في 2015 على فندق كورينثيا في طرابلس.

 

القسم الدولي/وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *