الرئيسية / فن وثقافة / “مكتبة آسيا جبار” تفتح أبوابها بباريس

“مكتبة آسيا جبار” تفتح أبوابها بباريس

فرنسا تحتفي بالأديبة الجزائرية

افتتحت، أول أمس، المكتبة الباريسية الجديدة التي اطلق عليها اسم الأديبة الجزائرية الراحلة وعضو الأكاديمية الفرنسية “آسيا جبار”، التي وافتها المنية في فيفري 2015. وتتربع المكتبة الواقعة بالدائرة الـ20 من باريس على مساحة ألف متر مربع وقد شيدت من طابق واحد أرضي مقسم إلى ثلاث فضاءات، منها فضاء مخصص للطفولة وآخر رقمي.
وواكتسى الحدث بمجيء جمهور كبير، منحدر أساسا من الحي، وأغلبه من الشباب المغترب، لاكتشاف المكتبة وأخذ الاستمارات من اجل التسجيل. كما يشمل هذا الهيكل قاعة إعلام متعددة  مخصصة للصحافة والنشاطات والعروض، بالإضافة الى مقهى بهذه الدائرة الباريسية التي تأتي في المركز الثالث من حيث الكثافة السكانية بعد الدائرة 15 و18.
وأراد مصممو هذا الصرح الثقافي, الذي يقع في اخر دائرة باريسية يعود تأسيسها الى سنة 1859، والتي تتوفر على 8 مكتبات عمومية وعشرات المسارح, أن تكون المكتبة “متطلعة نحو الخارج”، وكذا أن تكون “قطب موارد”، بتوفير اماكن ملائمة ومريحة للجميع.
ويكتشف الزائر عند المدخل شخصية آسيا جبار وأعمالها المعروضة على الرفوف. وتعتبر آسيا جبار -واسمها الحقيقي فاطمة الزهراء ايمالحاين- إحدى أشهر الروائيين في المغرب العربي وقد ألفت عدة روايات وقصص وأشعار وكذا مقالات . كما كتبت للمسرح وأخرجت عدة أفلام.

ق.ث

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *