من المسؤول؟

تسبب ضعف نسب استهلاك القروض في الميزانية السنوية المخصصة لولاية برج بوعريريج التي لم تتجاوز 37 بالمائة، في حرمان عديد البلديات من مشاريع تنموية جديدة، بحسب ما ورد أمس في تقييم للمجلس الولائي الموسع. وقد أدت العراقيل الإدارية وسوء التسيير بالمجالس الشعبية البلدية إلى انعكاسات سلبية على الواقع التنموي عبر بلديات الولاية، ومنه على تحسين الإطار المعيشي للمواطنين، على غرار مشاريع التهيئة ومشاريع الربط بالمياه الصالحة للشرب.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *