أخبار عاجلة

موعد مع جديد السينما الجزائرية والعالمية

الطبعة التاسعة من “فيكا”

يلتقي، اليوم، هواة الفن السابع على موعد القادم مع الطبعة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما بالجزائر (فيكا) المكرس للفيلم الملتزم للاستمتاع بعروض افلام غير تجارية تستمر حتى 9 ديسمبر. وستعرض خلال هذه الطبعة 17 فيلما في المنافسة الرسمية (9 أفلام طويلة و9 وثائقية) الى جانب عرض 5 أفلام قصيرة و4 أفلام روائية خارج المنافسة. ومن بين الأفلام الروائية الجزائرية المشاركة جزائرية في هذا المهرجان “أصوات الملائكة” لكمال لعيش و”الطريق المستقيم” لعكاشة تويتة، الى جانب فيلمين وثائقيين الأول لعلي فاتح عيادي بعنوان “هنريكو ماتي والثورة الجزائرية” الذي يقدم في عرضه الشرفي وفيلم “الاختيار في سن العشرين” وهو إنتاج جزائري سويسري من اخراج فيلي هرمان . ومن بين الأفلام الأخرى المتشاركة في خانة الافلام الطويلة فيلم “واجب” للفلسطينية آن ماري جاسر ،و”كآبة الكادحين ” لجيرارد مورديلات (فرنسا) و”شبان شاحبون” لاندري بوش (لوكسمبورج) و”فصل من فرنسا” للمخرج التشادي صالح هارونو وايضا “الضفة الأخرى للأمل” للفنلندي اكي كوريسماكي. وستشهد فئة الأفلام الوثائقية مشاركة “صمت ليدي.. ترخيص للحياة” للبوركينابي عيساتو عمارة، و”حر” للفرنسي ميشال توسكا و”المطار المركزي” للألماني كريم عينوز و”أطفال الصدفة” لتيري ميشال وباسكال كورسون من بلجيكا، كما برمجت 4 عروض خارج المنافسة وهي “جوزي ماتي، عين الكناري” للكوبي خوزي بيراز و”أرجل حافية في الفجر” للكندي فرانسيس لوكلير والوثائقي “ابنة الشيطان” للفرنسية اورسيلا ورنلي فرقي، إلى جانب الفيلم الأخير للمخرج رشيد بوشارب “شرطي بلفيل”. بينما تحتوي فئة الأفلام الوثائقية التي ادرجت في 2018 على 5 أعمال هي “يسار- يمين” للمخرج موطي الدريدي من الجزائر و”الروح السوداء “للمخرج شكيب طالب بن ذياب و”بدون هوية” للصحراوي نايات احمد عبد السلام. وقد صرحت محافظة المهرجان زهيرة ياحي أنها لم تتمكن من الحصول على عدد اكبر من الأعمال تسمح بإطلاق منافسة وتشكيل لجنة تحكيم موجهة بالمناسبة بدعوة لمخرجي الافلام القصيرة للمشاركة في الطبعة المقبلة للفيكا (2019). و اوضحت محافظة المهرجان أن هذه التظاهرة السينمائية رغم تسميتها (المهرجان الدولي للسينما بالجزائر) كانت منذ نشأتها في 2011 فضاء مميزا للسينما الملتزمة طبقا لتصور مؤسسة المهرجان خليدة تومي. وقالت ياحي بخصوص اختيار الأعمال المشاركة في المهرجان أن” الجانب الإنساني يجب أن يكون في صميم قلب إشكالية الفيلم دون فرض موضوع ما”. واعتبرت المتحدثة عند تطرقها للمشاركة الجزائرية أن “إنتاج فيلم اليوم هو التزام في حد ذاته بالنظر لكون الاستثمار في مثل هذه الأعمال غير مربح”. و ردا عن سؤال بخصوص توزيع الأفلام الحاضرة في الفيكا في مواعد خارج المهرجان أوضحت المتحدثة أن هذا المشروع “لم يتم الانتهاء منه بعد ” مع الإشارة إلى وجود جهود حثيثة حاليا بالشراكة مع شبكة متحف السينما الجزائري (سينماتك). وعلى الصعيد التنظيمي أعلن فريق “فيكا9” عن ارتفاع نسبة التمويل الممنوح من قبل وزارة الثقافة للمهرجان والذي يستكمل بالدعم المقدم من قبل الشركاء ورعاة هذا الحدث السينمائي الذي سجل في الطبعة الأخير توافد قرابة 10.000 مشاهد. ق.ث

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *