الرئيسية / ثقافة / ميهوبي يعيد النظر في معهد “إيسماس” ودوره

ميهوبي يعيد النظر في معهد “إيسماس” ودوره

في زيــــــارة قــــــادته إليــــــه

دعا وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، أول أمس، مسؤولي المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري “إيسماس”، بالجزائر العاصمة، إلى “مراجعة الأداء المحدود” لهذه المؤسسة، حتى “لا تبقى على الهامش”، معتبرا أنها “لا تتواصل  جيدا مع العالم الثقافي المحيط بها”.

شدد الوزير خلال زيارته إلى “إيسماس”، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للطالب المصادف لـ19 ماي من كل عام، على ضرورة “تجاوز الاختلالات القائمة، وتطوير مناهج التكوين وتحيينها، والتواصل مع المنتجين ومهنيي السينما، ومع مختلف التجارب الفنية الناجحة داخل وخارج الجزائر”.
وكانت هذه الزيارة فرصة أيضا للوزير للتذكير بأن مستغانم ستكون “عاصمة للمسرح خلال العام 2017″، حيث ستعرض العديد من الأعمال المسرحية المنتجة في 2016 و2017 من داخل الجزائر وخارجها. وأوضح السيد ميهوبي في هذا السياق أن تنظيم هذه التظاهرة يهدف أساسا “إعطاء زخم للمسرح الجهوي ‘سي الجيلالي بن عبد الحليم’، الذي دشن شهر مارس الماضي بالمدينة، والذي يعتبر أول مرفق يشيد بعد الاستقلال بمواصفات عالمية.
ومن جهة أخرى، سينظم المعهد إيسماس في شهر سبتمبر المقبل دورات تكوينية قصيرة المدى “غير مجانية”، موجهة للراغبين في التكون في مجالات تخصصات المعهد من صحفيين وعاملين بمؤسسات العرض ومصورين خواص وغيرهم.
وستقام هذه الدورات التكوينية، التي تنظمها وزارة الثقافة بالتعاون مع المعهد، حسب مسؤولين من الوزارة، “بناء على برنامج القطاع لعام 2016 في شقه المتضمن بعث وترقية برامج التكوين قصيرة المدى في ميدان الفنون، وذلك تماشيا مع باحتياجات سوق العمل”.
وتتراوح مدة هذه الدورات التكوينية بين 5 أيام و3 أسابيع، ويشمل برنامجها “19 موضوعا” فنيا، على غرار التقاط الصورة والتركيب والسيناريو والصوت والإضاءة. وتهدف الدورات إلى إحداث “ديناميكية في القطاع”، إلى جانب أنها تشكل “مداخيل” للمعهد ومدارس قطاع الثقافة، والتمكين أيضا من “الاستغلال الأمثل للفضاءات المتاحة”.
القسم الثقافي

شاهد أيضاً

مريم بن علال تكرم الشيخ رضوان بن صاري 

في ألبومهـــا الجديــــد كرمت مطربة الحوزي، مريم بن علال، عميد الأغنية الأندلسية الشيخ رضوان بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *