نحـــو تقييـــد حصـــول المهاجرين القانونيين على الجنسية الأمريكية

بعد أن دعا ترامب إلى طرد “غير القانونيين” دون اللجوء إلى القضاء

بعد أن دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل نحو شهرين ونصف، إلى طرد المهاجرين غير القانونيين من الولايات المتحدة دون اللجوء إلى القضاء، كشفت شبكة “إن بي سي نيوز″ الأمريكية، مساء أمس الأول، نقلاً عن مصادر في إدارة ترامب، أن الإدراة تنوي هذه المرة التقدم بمقترح لتضييق الخناق على المهاجرين القانونيين المقيمين في الولايات المتحدة.

أوضحت المصادر أن المقترح سيتضمن إجراءات تمنع المهاجرين القانونيين من أن يصبحوا مواطنين أمريكيين أو أن يحصلوا على الإقامة الدائمة المعروفة بـ”Green Card”. وهذه الإجراءات التي لا تحتاج إلى موافقة الكونغرس من أجل تطبقيها، تُعد جزءاً من مخطط أحد المستشارين الكبار للرئيس ترامب من أجل الحد من أعداد المواطنين الأجانب الذين يحصلون على الجنسية الأمريكية كل عام، وفق نفس المصادر، التي أشارت أيضاً إلى أن مسودة غير نهائية لهذا المقترح تؤكد أنّ الحصول على الجنسية أو الإقامة الدائمة لن يعود ممكناً لأولئك الذين سبق أن استفادوا من برامج المساعدة الاجتماعية، وهو ما قد يتضرر منه 20 مليون شخص يقومون بطريقة قانونية في الولايات المتحدة الأمريكية. ويحصل على الجنسية الأمريكية سنوياً نحو 700 ألف شخص، إذ يحق لكل شخص حامل لبطاقة الإقامة الدائمة التقدم للحصول على الجنسية بعد أربع سنوات وتسعة أشهر، إذا توفرت فيه الشروط اللازمة، أبرزها مواظبته على دفع الضرائب، ومن ضمنها تمويل برامج المساعدة الاجتماعية. هذا بالإضافة إلى خلو سجله من الجنح والجرائم. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد دعا في تغريدة نشرها يوم الـ24 جوان الماضي على حسابه على “تويتر”، إلى طرد المهاجرين غير القانونيين أو الشرعيين فوراً من دون اللجوء إلى أي “إجراءات قضائية” لتنفيذ عمليات الطرد، مشدداً على أنه يجب عدم السماح لهؤلاء المهاجرين غير القانونيين بـ”غزو” الولايات المتحدة.

ق.د/وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *