الرئيسية / أخبار محلية / نحو إعادة الاعتبار لسد “تاجموت” الجوفي بالأغواط

نحو إعادة الاعتبار لسد “تاجموت” الجوفي بالأغواط

لأهميته في السقي الفلاحي

يجري الإعداد حاليا لبحث سبل إعادة الاعتبار للسد الجوفي ببلدية تاجموت 40 كلم غرب الأغواط لما يكتسيه من أهمية لاسيما في مجال السقي الفلاحي.
وقد تم في هذا الصدد، استكمال الدراسة التقنية المتعلقة بترميم وتهيئة هذه المنشأة المائية العريقة التي يعود تاريخ تشغيلها أول مرة لسنة 1949، حيث قدرت هذه الدراسة الغلاف المالي للتهيئة وإعادة الاعتبار ب 500 مليون دج، وفق المصدر ذاته.
وكانت لجنة وطنية من الخبراء قد اطلعت في وقت سابق على وضعية هذا الحاجز المائي الذي من شأنه سقي حوالي 300 هكتار من الأراضي الفلاحية في انتظار التدابير العملية للجنة المذكورة، كما أشير إليه.
وسيضاف السد الجوفي بتاجموت بعد استكمال هذه العملية إلى سد سكلافة الذي دخل حيز الخدمة مؤخرا مما سيرفع مساحة الأراضي الفلاحية المعنية بالسقي منهما إلى حوالي 2.500 هكتار.
وتضم هذه المنشأة المائية البالغ طولها 250 متر والتي تشكل نقطة التقاء بين عدة أودية 27 خلية، وتتكون كل خلية من أربعة جيوب ثلاثة منها للتصفية وواحد لتجميع المياه على شكل بئر صغير موصل بقناة جامعة، ومنه إلى القناة الرئيسية الموصولة هي الأخرى بالأراضي الفلاحية. للإشارة فإن طاقة منشآت قطاع الموارد المائية بولاية الأغواط في مجال السقي الفلاحي قفزت من 9.500 هكتار من الأراضي الفلاحية سنة 1999 إلى 37.500 هكتار سنة 2017، وفق مصالح مديرية القطاع.

وأج

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *