“نسعى للذهاب بعيدا في رابطة الأبطال”

ياسين براهيمي في حوار لموقع الإتحاد الأوروبي

قال الدولي الجزائري ياسين براهيمي، إن مباراة الغد التي ستجمع بين فريقه البرتغالي بورتو وضيفه ليفربول في ملعب الدراغاو ستكون صعبة على الفريقين، خاصة وأنّ كليهما يعيش أوقات جيدة، كما تحدث عن عدة أمور تخص مستقبله، كما أشاد بالدولي المصري محمد صلاح وقال بأنه يستحق جائزة أفضل لاعب إفريقيا لعام 2017.
واستهل براهيمي حواره مع موقع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، بالحديث عن مواجهة الإياب من الدور الـ16 لكأس رابطة أبطال أوروبا غدا بداية من الساعة 20.45 “ستكون مباراة كبيرة ضد ليفربول، فهذا الأخير لديه تشكيلة قوية، خاصة على المستوى الهجومي”، وأضاف “سنحضر جيدا لهذه المباراة وسنكون في الموعد هذا الأربعاء”.
وعن مواجهة المصري نجم “الريدز”، قال براهيمي “صلاح يقدم في موسم كبير مع ليفربول، يسجل الأهداف وهو حاسم، علينا أن نحد من خطورته فوق أرضية الميدان”، وتابع في هذا السياق “صلاح توج بجائزة أفضل لاعب إفريقي، وأثبت على علو كعبه، وأنا سعيد من أجله”.

“أتمنى السير على خطى ماجر”
عاد ياسين براهيمي للحديث عن بدايته مع نادي بورتو وعن أهدافه مع الفريق البرتغالي، حيث صرح في هذا السياق “فخور جدا بكوني أحد لاعبي هذا النادي العريق، وفخور لأنه باستطاعتي كتابة تاريخ جديد مع بورتو”، وأضاف “نطمح للفوز بلقب البطولة هذا الموسم فهذا هدفنا الرئيسي، وفي الكأس نحن على بعد خطوة من النهائي”. وألمح براهيمي إلى أنه يحلم بالتتويج برابطة الأبطال حتى يسير على خطى مواطنه رابح ماجر الذي نالها عام 1987 مع بورتو، حيث قال في هذا الصدد “نسعى أيضا الذهاب بعيدا في رابطة الأبطال، كل شيء وارد في كرة القدم، سنقدم كل ما لدينا”، وأردف “ماجر كان لاعبا كبيرا جدا، وما حققه مع بورتو يؤكد ذلك، وحدثني الرئيس كثيرا عنه عند انضمامي للفريق”، وأوعز بالقول “أتمنى السير على خطى ماجر وتحقيق الألقاب مع بورتو وأحلم ذات يوم أن أفوز برابطة الأبطال”.

“سماع نشيد رابطة الأبطال شعور خاص”
كما عاد ياسين براهيمي نجم بورتو للحديث عن أول مشاركة له في رابطة الأبطال ضد باتي بوريسوف موسم 2014/2015 وأيضا عن الثقة التي منحها له المدرب “كونسيساو”، وأبرز في هذا الصدد “لم ألعب يوما في هذه المنافسة، كنت قلقا في البداية، لكن ما إن يبدأ نشيد دوري الأبطال تنسى كل شيء”، وأضاف “كنت سعيدا للغاية خاصة أنني نجحت في تسجيل الأهداف، كان يوما خاصا”. وتحدث براهيمي عن مدربه الحالي “قدوم سيرجيو كونسيساو منح الفريق بعدا آخرا ونفسا جديدا، حرر جميع اللاعبين وليس براهيمي فقط”، وأضاف قائلا “لقد آمن بإمكانياتنا وأصبحنا عائلة واحدة ننافس على الألقاب، لقد أثر إيجابيا على المجموعة”.

”رونالدينيو قدوتي وأحب مشاهدة ميسي”
وكشف براهيمي بأن قدوته في الملاعب الساحر البرازيلي والنجم السابق لمنتخب “السامبا” ونادي برشلونة الإسباني وبدرجة أقل الأسطورة زيدان والظاهرة رونالدو البرازيلي، وفي هذا الصدد صرح لاعب “الخضر” بالقول “اللاعب الذي أثر في كثيرا هو البرازيلي رونالدينيو كان ساحرا فوق أرضية الميدان، وأيضا كنت أتابع زيدان والظاهرة رونالدو، وفي الوقت الحالي ميسي أيضا أشاهده”، وتابع “هؤلاء لاعبون من كوكب آخر، ونحاول دائما التعلم من اللاعبين الكبار، عندما أكون حرا فوق أرضية الميدان وسعيدا أقدم أداءً كبيرا وأحاول أن أكون لاعبا متكاملا”. أحمد.ح

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *