نصر الله: “أي حرب على إيران ستشعل المنطقــــة بكاملهـــا وتنهـــي إسرائيل”

قال إنه لا توجد خطوط حمراء مطلقا

أعلن الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، أمس الثلاثاء، أنه لا توجد خطوط حمراء مطلقاً في الدفاع عن لبنان ضد أي اعتداء إسرائيلي، محذراً من أن أي حرب على حليفته إيران ستؤدي إلى إشعال المنطقة بكاملها، كما أن من شأنها أن تسفر عن “نهاية إسرائيل”.

تأتي تصريحات نصر الله بمناسبة إحياء الحزب ذكرى عاشوراء في الضاحية الجنوبية لبيروت، وبعد يوم من إعلان الجماعة أنها أسقطت طائرة إسرائيلية مسيّرة في أحدث تصعيد للتوتر بين الطرفين. وقال عبر شاشة عملاقة، إن لبنان والشعب اللبناني يحتفظان بالحق في الدفاع عن البلد في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي. وأضاف أمام عشرات الآلاف من مناصريه:”نحن نرفض أي مشروع حرب على الجمهورية الإسلامية في إيران لأن هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولاً وشعوباً ولأنها ستكون حرباً على كل محور المقاومة”. وأضاف أمام عشرات الآلاف من مناصريه: “نكرّر موقفنا كجزء من محور المقاومة، لسنا على الحياد ولن نكون على الحياد في معركة الحق على الباطل”، وتابع: “هذه الحرب المفترضة ستشكل نهاية إسرائيل وستشكل نهاية الهيمنة والوجود الأمريكي في منطقتنا”، قائلاً: “على الذين يفترضون أن أي حرب مقبلة ستقضي على المقاومة ومحورها، أقول لهم إنها ستكون حرب نهاية إسرائيل”. وقال: “سيدنا في هذا الزمان هو سماحة الإمام الخامنئي، والجمهورية الاسلامية في إيران هي قلب المحور وداعمه الأساسي وجوهره، وعلى من يراهن على خروجنا من هذا المحور بالتهديد والعقوبات نقول له هيهات منا الذلة، ففي هذا المحور لم نرَ إلا الانتصارات فهو أمل الشعوب المضطهدة”. ويأتي خطاب نصر الله بعد يوم من إعلان “حزب الله”، أنه أسقط طائرة إسرائيلية مسيّرة في خراج بلدة رامية الجنوبية في لبنان، في وقت أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي سقوط إحدى طائراته في لبنان، من دون أن يوضح سبب سقوطها. وقال “حزب الله” في بيان، إن عناصره “تصدوا بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها الحدود الفلسطينية – اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية، حيث تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين”.ولم ينفِ جيش الاحتلال بشكل مباشر ما أعلنه “حزب الله” عن وقوفه وراء إسقاط الطائرة، وفق ما ذكرته “فرانس برس”. من جهتها، أفادت “الأناضول” بأن هيئة البث الإسرائيلية نقلت عن متحدث باسم جيش الاحتلال (لم تسمه) تأكيده سقوط طائرة مسيّرة صغيرة في الأراضي اللبنانية. وأشار المتحدث إلى أنه “لا خشية من تسرب معلومات سرية في أعقاب سقوط الطائرة التي لم تكن من النوع الأكثر تطوراً”، على حد تعبيره. وكان موقع صحيفة “جيروزاليم بوست” نقل عن جيش الاحتلال نفيه إسقاط طائرة مسيّرة، قائلاً إن طائرة استطلاع صغيرة تحطّمت، موضحاً أنّ الطائرة الصغيرة سقطت في جنوب لبنان صباح يوم الأحد الفارط، ولا قلق من إمكانية أن يكون حزب الله قد حصل على أي معلومات استخبارية منها. وفي مطلع شهر سبتمبر الجاري، أعلن الحزب أنّ مجموعة قامت بتدمير آلية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها، على الحدود مع الأراضي المحتلة، بينما اعترف جيش الاحتلال بوقوع إصابات في صفوفه، وأعلن الرد بقصف بلدات في جنوب لبنان. وشهد لبنان توترات أمنية متصاعدة مع سقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية معقل “حزب الله”، فجر 25 اوت الماضي، وانفجار إحداهما. وتزامن الخرق مع استهداف إسرائيل مركزاً عسكرياً تابعاً للحزب في بلدة عقربة جنوب العاصمة السورية دمشق، ما أودى بحياة عنصرين من الحزب.

هـ ل ــ وكالات

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

هجمـــات الحوثييــن تعطــل صــادرات النفــــط السعــــودي لأسابيــــع

دخلت في دائرة الخطر دخلت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، في دائرة الخطر، بعد …

التونسيون ينتخبون ثاني رئيس لهم منذ الثورة

في استحقاقات مفتوحة على كل الاحتمالات يتوجه، اليوم الأحد، أكثر من 7 ملايين تونسي، إلى …

“أمريكا لم تستطع منعنا من تصدير النفط”

وزير النفط الإيراني: قال أمس وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن العقوبات الأميركية لم تستطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *