هلاك 3 أشخاص غرقا ببئر بأولاد موسى ببومرداس

الضحايا تتراوح أعمارهم بين 16 و56 سنة

لقي، مساء أول السبت، ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16 و 56 سنة مصرعهم غرقا داخل بئر ببلدية أولاد موسى دائرة خميس الخشنة. مصالح الحماية المدنية لولاية بومرداس انتشلت جثثهم من البئر الذي يبلغ عمقه 10 أمتار، وتم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الثنية، فيما تبقى أسباب الوـــفاة مجهولة ومحل تحقيق فيما يرجح أبناء المنطقة اختناق الضحايا بغاز ثاني أوكسيد الكربون المنبعث من المضخة الموصولة بالبئر. النقيب إسماعيل آيت قاسي، المكلف بالإعلام للحماية المدنية، يقول إن إسعافات الوحدة الثانوية لدائرة بودواو مدعمة بعناصر من الوحدة الرئيسية لولاية بومرداس وكذلك المركز المتقدم لبلدية بودواو تدخلت وبحضور الدرك الوطني، مساء أول أمس السبت، من اجل انتشال جثث ثلاثة أشخاص كانت تطفو فوق سطح الماء ببئر عمقه حوالي 10 أمتار وتم انتشالها بحي بوكسوة بلدية أولاد موسى دائرة خميس الخشنة. وتبين أن الضحايا كانت أعمارهم 16 سنة، 38 سنة والضحية الأخير عمره 56 سنة، وقال آيت قاسي ان أسباب الوفاة تبقى مجهولة وقيد التحقيق وتم تحويلها لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى الثنية. وبحسب شهود عيان من أبناء المنطقة الذين فجعوا من هول الصدمة، فان الطفل صاحب 16 ربيعا هو من غرق أولا ليحاول أحد الضحيــــتين إنقـــاذه، لكنه قضى غرقا هو الآخر، ونفس الشيء حصل مع الضحية الثالثة، الذي حاول هو الآخر إنقاذ الغريقين، لكن الموت خطفه هو الآخر، كما انطلقت إشاعات حول اختناق الضحايا بثاني أوكسيد الكربون المنبعث من المضخة، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق.

فايزة.ب

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *