الرئيسية / الحدث / هلاك 8 رضّع في حريق بالوادي

هلاك 8 رضّع في حريق بالوادي

نشب في مستشفى الأم والطفل

انتقل وكيل الجمهورية لدى محكمة الوادي, أمس، إلى مستشفى إلام والطفل بالوادي للقيام بـ«المعاينات اللازمة” على إثر الحريق الذي نشب وأودى بحياة 8 رضع.

أوضح بيان للنائب العام لمجلس قضاء الوادي، أن وكيل الجمهورية “انتقل إلى عين المكان رفقة الضبطية القضائية والطبيب الشرعي للشرطة التقنية، قصد القيام بالمعاينة اللازمة كما أمر بإجراء تشريح للتأكد من سبب الوفاة وبالتحريات قصد تحديد المسؤوليات”. وذكر البيان، بأن الحريق الذي نشب بدار الولادة بحي 17 أكتوبر في حدود الساعة الرابعة صباحا, “تسبب في وفاة 8 أطفال حديثي الولادة كانوا بالغرفة المخصصة للعناية المركزة للأطفال غير مكتملي النمو المولودين قبل 9 أشهر من الحمل”. وأضاف البيان أنه وفقا للمعلومات الأولية، فإن الحريق “نشب بسبب شرارة كهربائية, وإن الوفاة حصلت أساسا بسبب الاختناق بغاز أكسيد الكربون والدخان الناتج عن الحريق, بحسب ما تؤكده المعاينات الطبية الأولية”. وكانت مصالح الحماية المدنية قد أكدت أن تدخلها بعين المكان, مكن من “انقاذ 76 شخصا (11 رضيعا و37 امرأة و28 عاملا وعاملة بالمستشفى) وذلك بعد تسخير, 10 شاحنات إطفاء وسيارات الاسعاف لإنقاذ الاشخاص وإخماد الحريق والعمل على منع انتشاره للمصالح الأخرى”. مواطنون يطالبون بتحسين الخدمات ومحاسبة المسؤولين في سياق متصل، نظم مواطنون أمس، وقفة احتجاجية أمام دار الولادة التابعة للمؤسسة الاستشفائية العمومية المتخصصة الأم – الطفل ‘’بشير بن ناصر ‘’ بحي 17 أكتوبر بالوادي للمطالبة بتحسين الخدمات الصحية ومحاسبة المسؤولين المعنيين، كما لوحظ . وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية عقب حادث وفاة ثمانية (8) أطفال حديثي الولادة، إثر نشوب حريق بذات المرفق الصحي في وقت مبكر من يوم أمس. وعبر المحتجون (حوالي 400 شخص سيما من ذوي الضحايا وأقاربهم) عن “استيائهم” من الوضعية التي آلت إليها هذه المنشأة الصحية، وطالبوا بتحسين الخدمات الصحية وتوفير التجهيزات الطبية اللازمة، وفتح تحقيق حول هذه المأساة، ومحاسبة المسؤولين المعنيين. وقد فتح وكيل الجمهورية لدى محكمة الوادي تحقيقا حول هذا الحريق. وكانت مصالح الحماية المدنية قد أعلنت أن الحريق الذي نشب في حدود الساعة 03 سا و52 د صباحا، تسبب في وفاة 8 أطفال رضع بين محترقين ومختنقين بدخان الحريق, في حين تم إنقاذ 76 شخصا (11 رضيعا و37 امرأة و28 عاملا وعاملة بالمستشفى). وأوضحت مصالح الحماية المدنية أنها قامت على إثر الحادث بتسخير “عشر شاحنات إطفاء وسيارات الإسعاف لإنقاذ الأشخاص وإخماد الحريق والعمل على منع انتشاره للمصالح الأخرى’’. بن صالح يأمر بالتحقيق في أسباب الحادث وفي نفس الموضوع، بعث رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح, رسالة تعزية إلى كافة عائلات ضحايا حادث الحريق بمستشفى الوادي, أسدى من خلالها تعليمات للوقوف فورا على الأسباب واتخاذ الإجراءات العاجلة للتكفل بالمصابين وبالآثار المادية والنفسية للمتضررين. وجاء في رسالة بن صالح: “على إثر الحادث الأليم المؤسف الذي تسبب فيه حريق نشب بمستشفى الأمومة والطفولة لمدينة الوادي, أدى إلى وفاة ثمانية رضع, وفي هذه اللحظات الحزينة التي ابتليت فيها عائلات بفقد مواليدها وأصيبت بغتة بحرمانها من الاستبشار والسعادة بهم, وفي الوقت الذي أسديت فيه التعليمات للوقوف فورا على الأسباب واتخاذ الإجراءات العاجلة للتكفل بالمصابين وبالآثار المادية والنفسية للمتضررين من جراء هذا الحادث المفجع, أعرب عن عميق تأثري, وصادق تضامني وتعاطفي مع العائلات المفجوعة وكافة ذويها وأقاربها, داعيا المولى عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان”. وختم رئيس الدولة برقيته بـ “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”. إنهاء مهام مدير الصحة ومدير مستشفى وادي سوف وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، محمد ميراوي، قد أمر بتوقيف مدير الصحة لولاية وادي سوف، ومدير المؤسسة الاستشفائية الأم والطفل، والفريق المناوب، وذلك على خلفية كارثة الحريق التي أودت بحياة 8 مواليد جدد. ومباشرة عقب الحادثة الأليمة، حلّ وزير الصحة بمستشفى وادي سوف، أين أمر بدوره بفتح تحقيق مستعجل لكشف ملابسات الواقعة وتحديد المسؤوليات.

رياض.ب/واج

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *