وأخيرا.. مستشفى لدائرتي ماوكلان وتالة إيفاسن بسطيف

حملة “نريد مستشفى” تكلل بتجاوب وزارة الصحة

كللت حملة “نريد مستشفى”، بتجاوب وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مع مطلب إنجاز مستشفى لفائدة سكان دائرتي ماوكلان وتالة إيفاسن بولاية سطيف اللتين تضمان 100 ألف نسمة.

وحسب نص جواب وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي عن السؤال الكتابي الذي كان وجهه النائب فرحات أرغيب عن جبهة التحرير الوطني للوزير الأول أواخر السنة الماضية، فإن دائرته الوزارية قد تقدمت بطلب إنجاز مستشفى 60 سريرا لفائدة دائرتي ماوكلان وتالة إيفاسن، في إطار الصـــــندوق الوطني الخاص بالهضـــاب العليا، بعدما أثبتت دراسة الخارطة الصحية لولاية سطيف حاجة المنطقة التي يفوق عدد سكانها 100 ألف نسمة إلى مستشفى سيما بعدها على المؤسسات الاستشفائية الموجودة بالولاية. يذكر أن مطلب المستشفى، كان موضوع حملة أطلقها منذ أشهر الناشط الاجتماعي المنحدر من المنطقة عز الدين خراز، والمغترب بفرنسا، والذي كان محل حركة احتجاجية في الشمال السطايفي، ويعبر عن الحاجة الماسة لمؤسسة استشفائية بتلك المنطقة، التي طالما عانى سكانها من نقص التغطية الصحية، حيث لا تتوفر إلا على عيادة متعددة الخدمات ببلدية بوعنداس والتي أعلنت بشأنها اللجنة التقنية عدم صلاحية بنائها، بالإضافة إلى نقص التأطير الطبي بها والتجهيزات، وتحت ضغط المواطنين والناشطين مؤخرا، كانت مديرية الصحة قامت بإنجاز عيادة بتالة إيفاسن وإعادة تأهيل عيادة بوعنداس، وهو ما رفضه الناشطون واعتبروه “حلا ترقيعيا وجب على سكان المنطقة رفضه”، لأن من حق سكان الدائريتين التي يقطنهما 100 ألف مواطن في مستشفى، خاصة كونها منطقة جبلية ومعزولة، وقد قررت بشأنها الوصاية، حسب جواب الوزير، بالتنسيق مع والي سطيف تحويلها إلى منطقة أخرى بعد تهيئتها.

صديق يحياوي

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *