أخبار عاجلة

واسيني الأعرج يتحدث عن تجربته مع “دون كيشوت” في تونس

نافيا ما تداولته الصحف حول مقاطعته معرض الكتاب بالجزائر

نفى الروائي الجزائري واسيني الأعرج ما تداولته الصحف أمس حول عدم مُشاركته في صالون الجزائر للكتاب، قائلًا عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “سأحضر صالون الجزائر للكتاب، أطمئن قرائي الكرام الذين تفاعلوا اليوم مع ما كتبته الصحافة الوطنية، الصالون فعالية وطنية مفتوحة لا يمكنني أن أفكر في مقاطعتها”.

وأضاف: “أكثر من هذا، سألقي محاضرتي المبرمجة بمناسبة الصالون حول المؤثرات الأجنبية في رواياتي، وأوقع روايتي المخطوطة الشرقية التي تصدرها دار الجزائر تقرأ ونوار اللوز التي ستصدرها بوهيميا”. وأضاف الروائي: “ما تحدثت عنه في منشوري البارحة هو إطلاق رواية كتاب الامير٢ الذي كان مبرمجا توقيعه في الصالون، سيتم الإطلاق في بيروت احتجاجا على المذبحة السينمائية عن الأمير التي يتم التحضير لها، وهذا موقف شخصي لا أكثر”. ويتحدث الأعرج عن بعض تجاربه الأدبية في فعاليات بيت الرواية في تونس، الذي يرأسه الكاتب التونسي كمال الرياحى، والذي نظم مؤتمر “دون كيشوت في المدينة.. ضرورة الحلم”، على مدار ثلاثة أيام خلال شهر أكتوبر القادم، رفقة مجموعة من الأدباء والمثقفين من مختلف المجالات. ويخصص المؤتمر لقاء خاصا مع الأعرج ليتحدث عن دون كيــشوت في تجربته الروائية، حيث تحولت الـ”دونكيشوتية” إلى نسق تفكير ضد السائد والمكرس والنمطي والسلطوي. وسيؤثث المؤتمر جملة من الروائيين والنقـــاد والمبدعين، هـــم: آدم فتحي، حسونة المصباحي، واسيني الأعرج، محمد القاضي، منصف الوهايبي، محسن الرملي، محمد الداهي، رضا مامي، محمد المديونى، كمال بن وناس، وليد الدغسني، وحليم قارة بيبان، تحت ثلاثة محاور، يهتـــم الأول بدون كيشوت والحداثة الروائية، ويهتم الثاني بدون كيشوت والتلقي العربي، بينما يهتم الثالث بدون كيشوت من الرواية إلى الفـــنون.

 

خ.ب/ وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *