والي العاصمة يوزع “منحة” رمضان ببوزريعة بدل “المير”

رفض أعضاء المجلس لكل المداولات ينبئ بانسداد وشيك

يسيّر المجلس الشعبي البلدي لبوزريعة بالعاصمة، نحو الانسداد، بعد أن رفض أعضاؤه بالأغلبية التصويت لانعقاد المداولة التي تخص “منحة رمضان”، ومعها العديد من المداولات الأخرى، ما أدى إلى تدخل والي ولاية الجزائر، عبد الخالق صيودة، من أجل توزيع منحة رمضان على المعوزين بالبلدية، وفقا لما يخوله قانون البلدية في هذه الحالات.

وحسب المعطيات التي نشرتها مصالح بلدية بوزريعة، فإن الوالي الجديد، وعقب اطلاعه على مراسلة من والي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبوزريعة، تشرح الوضع الذي آل إليه المجلس الشعبي البلدي لبوزريعة والذي أدى إلى عدم توزيع المنحة، عمد على تطبيق المادة 100 من قانون البلدية المؤرخ في 22 جوان 2011، التي تسمح بحلول الوالي محل السلطات المحلية، من أجل استكمال الإجراءات المتعلقة بالعملية التضامنية لشهر رمضان الكريم، وهو القانون الذي يمكّن عبد الخالق صيودة، من المصادقة على الإعانة المالية من الولاية التي قدرت بــ3 ملايين دينار، ليتم ضبط قائمة المستفيدين من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدي، محمد لمين قيطوني، بترخيص من الوالي، على أن توّزع المنحة في غضون أياما بعد أن يتم تنفيذ القرار من طرف الوالي المنتدب والمراقب المالي وأمين خزينة البلدية.
من جانبه، تأسف “المير”، قيطوني، على هذا الموقف الذي اعتبره “غير مسؤول” من طرف المنتخبين الذين عارضوا منحة رمضان، مؤكدا أن المعارضة لم تستن المنحة فقط، بل تعدت إلى رفضهم بالأغلبية لجدول أعمال المجلس والمتضمن تعداد المناصب المالي لسنة 2019، الذي بدونه لا يمكن على حد تأكيده دفع أجور عمال وموظفي البلدية.
تصريحات المسؤول الأول عن البلدية، أثارت ردود فعل كثيرة من قبل رواد الصفحة الرسمية للبلدية، الذين حاولوا الاستفسار عن السبب الرئيسي لهذا القرار الذي لا يخدم مصلحة المواطن، في وقت أكد آخرون أن استمرار الوضع الحالي سيؤدي لا محالة إلى انسداد، هم في غنى عنه، سيما بعد توقف العديد من المداولات بينها مداولة رخص البناء، على غرار تجميد العديد من المشاريع التنموية، وهو ما يعكس حال الطرقات التي تعرف حالة كارثية وتزايد حدة الازدحام المروري.
وكانت والي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبوزريعة، قد أعلنت حسب شهادات العديد من المواطنين، بأن قفة رمضان سوف تكون على شكل مبلغ مالي 6 آلاف دينار يصب مباشرة في الحساب الجاري للمستفيدين، مطمأنة إياهم بأنه وبالرغم من عدم تمكن المجلس الشعبي البلدي لبلدية بوزريعة من التداول بخصوص هذا الملف بما يقتضيه القانون وهذا خلال اجتماعين للمجلس، سيتم توزيعها، كون أن القانون البلدي يسمح بالتدخل في مثل هذه الحالات من قبل السلطات العليا وهذا بتطبيق المادة المتعلقة بحلول الوالي محل رئيس المجلس الشعبي البلدي في تسوية قفة رمضان وتمكين المواطنين المستفيدين من الحصول على الإعانة في القريب العاجل.

اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *