الرئيسية / أخبار محلية / فوضى النقل تتسبب في اختناق مدينة بوعنداس

فوضى النقل تتسبب في اختناق مدينة بوعنداس

لا زالت دائرة بوعنداس التي تعد ثاني أكبر منطقة في شمال سطيف بعد بوقاعة من دون محطة نقل رسمية تنظم واقع هذا القطاع الذي يشهد فوضى عارمة تسببت في اختناق المدينة برمتها.
“توقف حيث شئت فأنت في محطة نقل”.. شعار كل من يمتلك حافلة نقل بمدينة بوعنداس، على رأي السكان، حيث تحولت حواف الطرقات إلى محطات عشوائية مما تسبب في خلق فوضى عارمة سيما بوسط مدينة بوعنداس التي تشهد اختناقا كبيرا، وقد ساهم هذا الوضع في فتح المجال واسعا للفوضويين لفرض منطقهم، حيث أبدى بعض الناقلين استياءهم الشديد تجاه بعض التصرفات اللامسؤولة وغير اللائقة لبعض الناقلين الذين يجبرون المسافرين على الانتظار لفترات طويلة غير مبالين سواء كان الجو حارا أم باردا لركوب الحافلة وحتي بعد امتلائها عن آخرها، وما زاد الوضع سوءا، يضيف محدثونا أن السائق الذي يحين دوره لا يقوم بتقديم خدمة النقل فور مغادرة زميله، بل يتماطل وينتظر حتى يكتظ الموقف بالمواطنين ليقوم بعدها بقيادة الحافلة نحو تجمع المسافرين بطريقة غير مسؤولة تجعلهم يركضون وراءها، مما يشكل تدافع موجات بشرية يختلط فيها الحابل بالنابل من أجل الظفر بمقعد، حتى أصبح هذا المشهد سيـــناريو يتكرر يوميا وهو الأمر الذي يؤدي في مرات عدة إلى وقوع حوادث مختلفة، في ظل غياب الرقابة والتنظيم، ورغم توفر العدد الكافي من الحافلات المتجهة إلى مختلف المناطق. ويتفاقم المشكل المطروح وبشكل حاد على مستوى مواقف كل من خطوط نقل بني خلاد، آيت تيزي، بوسلام وغيرها من المناطق المعزولة الأخرى، هذا الواقع بات يعبر عن معاناة حقيقية تمس بكرامة المواطن وبحقه البسيط والمشروع في الاستفادة من خدمات النقل بطريقة حضارية ترقى إلى تطلعاته.
وقد أكد لنا أعضاء المجلس البلدي لبلدية بوعنداس أنه أصبح ضروريا أكثر من أي وقت مضى تزويد المدينة بمحطة تتوفر فيها كافة الشروط اللازمة، ليؤكدوا أن هذه القضية مدرجة ضمن اهتمامات المجلس حاليا وتنتظر اعتمادات مالية لتجسيد الفكرة.
سليم. خ

شاهد أيضاً

الشروع في أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي

العوانة بجيجل انطلقت بحر الأسبوع الماضي أشغال تهيئة منطقة التوسع السياحي ببلدية العوانة 10 كلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *