“ولد عباس هو المخوّل بتعيين المسير المؤقت للأفلان”

عضو المكتب السياسي، أحمد بومهدي، لـ”وقت الجزائر”:

تنقل “وقت الجزائر” عن عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، أحمد بومهدي، بأن الأمين العام جمال عباس، الموجود بحسبه في عطلة مرضية، “هو الذي يعين المسير المؤقت للحزب أو يختار أمينا عاما بالنيابة”. 

ذكر بومهدي “إننا ننتظر اجتماعا لقيادة الحزب للنظر في تعيين المسير المؤقت للحزب، خلال الاجتماع”. وأوضح بومهدي بأن المكتب السياسي هو الذي يمثل قيادة “الأفلان”، وانه “ينتظر متى يعقد المكتب الاجتماع لتعيين المسير المؤقت”. وقال بومهدي إن “الأمين العام جمال ولد عباس، هو الذي يعين المسير المؤقت، هو المخول بتعيينه ويختار أمين عام بالنيابة”، وإن “الأمين العام في عطلة مرضية لم يعين بعد مسيرا مؤقتا أو أمينا عاما بالنيابة”، مضيفا بالقول أن “الأمين العام لم يعط بعد أوامر لقيادة الحزب من أجل أن تجتمع، وعندما يدعونا لعقد الاجتماع سنجتمع لتعيين المسير المؤقت أو الأمين العام بالنيابة”. وأكد أن “الأمين العام جمال ولد عباس لم يستقل، وهو في عطلة مرضية تستدعي الراحة”. ونفى بومهدي، يوم الخميس، إمكانية تعيين رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، كمسير مؤقت للحزب، على اعتبار أنه ليس عضوا في المكتب السياسي واللجنة المركزية. وفي نفس التصريحات، تحدث بومهدي باسم قيادة الحزب، عندما صرح بأن “المكتب السياسي موجود ولا يوجد هناك شغور في قيادة الحزب”. ومن هذا المنطلق، سألت “وقت الجزائر” بومهدي عن ما إذا كان قد عين كمسير مؤقت للمكتب، على اعتبار انه اكبر أعضاء المكتب سنا. وردا على السؤال، قال بومهدي إن “الأمين العام هو الذي يعين المسير المؤقت أو يختار الأمين العام بالنيابة”. وفي معاودة لما كان عليه الوضع بعد تنحية بلخادم من الأمانة العامة للحزب في نهاية جانفي 2013، فالظاهر أن هناك نزاعا بين رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، وعضو المكتب السياسي، أحمد بومهدي، حول مسألة استخلاف جمال ولد عباس، الذي يكون قد أقيل من منصب الأمانة العامة للحزب، بحسب بعضهم، في حين انه يوجد في عطلة مرضية، بحسب المكتب السياسي.

عبد العالي خدروش

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *