الرئيسية / الحدث / “ينبغي إطفاء الفتنة بالانتخابات”

“ينبغي إطفاء الفتنة بالانتخابات”

بن فليس من ولاية تلمسان:

الرئاسيات لن تكون مثالية بسبب الوضع الحالي

في أول خرجاته للحملة الانتخابية، أمس الأحد، من ولاية تسلمان، صادف المترشح علي بن فليس وجود عشرات المتظاهرين أمام مقر دار الثقافة، حيث نجح في تنظيم تجمعه الشعبي داخل قاعة دار الثقافة، مع وجود عناصر الأمن لتأمين التجمع، والذين أوقفوا بعض المتظاهرين الذين حاولوا التصعيد.

في مستهل حملته الانتخابية، ذكر على بن فليس، خلال التجمع، بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة “لن تكون مثالية نظرا للظروف الحالية، غير أنها ستكون انتخابات مقبولة”، وأن “الانتخابات المثالية ستكون بعدها”. وقال بن فليس إن “الجزائر تعيش أزمة متعددة الجوانب وفتنة ينبغي إطفاؤها، من خلال المشاركة في الانتخابات الرئاسية”، وإن “عدم تنظيم هذه الانتخابات يؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية والاجتماعية”. واعتبر بن فليس أن “المسار الانتخابي الذي جاء بعد جولات الحوار، واستحداث السلطة المستقلة للانتخابات أنقذ الجزائر من التدخل الأجنبي”. وعن وعوده، ذكر بن فليس انه ترشح بهدف “إطفاء النار وبناء حكم ديمقراطي بدستور جديد يحد من صلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة”، على أن يكون “رئيس الحكومة من الأغلبية البرلمانية أو من توافق الأحزاب”. وأضاف أن برنامجه الانتخابي يتضمن “تحديد صلاحيات البرلمان الذي سيكون شرعيا مستقلا، مع تفعيل التحقيقات البرلمانية، وتكريس دور المعارضة للحد من هيمنة الأغلبية”، وانه يتعهد ب “دسترة الاستجوابات البرلمانية لأعضاء الحكومة”. وذكر بن فليس انه يتعهد بـ “جعل الغرفة العليا للبرلمان مجلسا للأقاليم يضم كفاءات من مختلف مناطق الوطن، مع إعادة النظر في التقسيم الإداري، من خلال زيادة عدد البلديات والولايات”. وأضاف انه يتعهد بالعمل على “استقلالية القضاء الذي يخضع للقانون والضمير ويدار من طرف هيئة مستقلة”، وعلى “تفعيل دور مجلس المحاسبة و«تحريره ومنحه صلاحيات، من خلال الرقابة على صرف المال العام”. أما في الجانب الاقتصادي، فاقترح بن فليس “الحد من الإسراف في المصاريف وتخفيض ميزانية التسيير ب20 بالمائة، واسترجاع 80 بالمائة من الضرائب التي لا تدخل خزينة الدولة بصفة تدريجية”، إلى جانب “تحسين مناخ الأعمال وتحرير العقار الصناعي، وتوقيف تسييس النشاط الاقتصادي، ومحاربة البيروقراطية، وخلق شراكات بين المستثمرين الوطنيين فيما بينهم ومع المستثمرين الأجانب”. وبعد نهاية تجمعه الأول بولاية تلمسان، تنقل بن فليس، مساء أمس الأحد، عبر رحلة جوية إلى ولاية تمنراست، حيث يكون قد نشط ثاني تجمع له خلال اليوم الأول من الحملة الانتخابية.

عبد العالي خدروش/ وأج

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يتسلم المشروع التمهيدي للتعديلات الدستورية

الجزائر – استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الثلاثاء, رئيس لجنة الخبراء المكلفة بصياغة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *