يوسين بولت يشن هجومًا لاذعًا على عدائي جامايكا

قبل بطولة العالم لألعاب القوى

يعتقد يوسين بولت البطل الأولمبي أن معاناة متسابقي جامايكا الرجال، قبل بطولة العالم لألعاب القوى، يعود إلى أن العدائين الشبان “المدللين” لبلاده يفتقرون للانضباط في المران، والرغبة الملّحة في تحقيق النجاح.

قال بولت، الفائز بثماني ميداليات ذهبية أولمبية، إنه يشعر أن الدوافع قد انخفضت منذ اعتزاله، بعد بطولة العالم في لندن عام 2017. وأضاف الأسطورة البالغ عمره 32 عاما، أمس الثلاثاء، في إشارة إلى سلوك المتسابقين خلال المران “لا أعتقد أن الأمور ستتحسن لأني أعتقد أن العدائين الشبان مدللون بعض الشيء”. وتابع “يجب أن أقول ذلك عندما يتعلق الأمر بعدائي سباقات السرعة في جامايكا، في الوقت الحالي في منافسات الرجال”. وواصل “عندما كنت موجودا أعتقد أن الدوافع كانت حاضرة، حيث عملنا بجدية وكان المستوى مرتفعا، لكن الآن قد تركت اللعبة وأشعر أن المستويات انخفضت”. وأردف بولت “لا أقول ذلك لأني تركت اللعبة، لكن بعد أن ابتعدت انخفض المستوى، بالنسبة لي، وكذلك لجلين ميلز الذي يعد مدربا من الطراز الرفيع”. وتأتي تعليقات صاحب الرقم القياسي في سباقي 100 و200 متر، لتكرر نفس كلمات مدربي سباقات السرعة في جامايكا، ميلز وستيفن فرنسيس. لكن بولت تحلى بالمزيد من الإيجابية، عند الحديث عن آمال السيدات في بطولة العالم بالدوحة، خلال الفترة بين 28 سبتمبر والسادس من أكتوبر. وتتقاسم شيلي-آن فريزر-برايس، وإيلين طومسون، أفضل رقم في سباق 100 متر هذا العام، والبالغ 10.73 ثانية. وقال بولت “مرة أخرى أعتقد أننا سنقدم أداء رائعا في منافسات السيدات.. إذا كنا سنتعثر فسيكون ذلك في منافسات الرجال، لكن أعتقد أننا سنؤدي بشكل جيد في منافسات السيدات، وسنرى ما سيحدث”. ويعتقد بولت أن السبب وراء ذلك، يعود إلى امتلاك السيدات في جامايكا دوافع أكبر من الرجال، في ألعاب القوى.

م.نورالدين/ الوكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *