11 ألف مربي نحل من دون سجلات تجارية بتيزي وزو

انخفاض منتوج العسل بـ50 في المائة

كشف مصدر من غرفة الحرف التقليدية لولاية تيزي وزو، عن وجود ما يعادل 11 ألف فلاح ينشطون في تربية النحل من دون سجلات، داعيا إياهم للتقرب من الإدارة لتسجيل أسمائهم للاستفادة من المساعدات والتحفيزات التي تضعها الدولة سنويا لفائدة الترقية.

ويسمح تسجيل هؤلاء الحرفيين -حسب ما قاله المصـــدر على هامش انطلاق الطبعة الخامسة للعسل القبائلي- بتنمية هذا النشاط الذي يلعب دورا فعالا في تفعيل الاقتصاد الوطني، وخاصة ما يتعلق بالجانب التكويني الذي أضحى يواجههم، فأغلبية مربو النحل يفشلون في مشاريعهم لعدم امتلاكهم الخبرة الكافية للتعامل مع خــــلايا النحل التي غالبا ما تواجه أمراضا تستدعى على الفلاح اكتشافها فورا قبل أن تأتي على خلايا النحل جميعا. كما أكـــد ذات المصدر، أن غرفة الحرف التقليدية تمكنت من تسجيل ما يعادل 110 مربـــي النحل يعملون في إطار قانوني ما سمح لهم من الاستفادة من التكوينات وإدراجهم في مختلف التظاهرات والصالونات المبرمجة على المستوى المحلي والوطني ما يسمح لهم بالترويج لمنتوجاتهم وبيع عسلهم مع العلم أن أكبر عائق يواجه الحرفيين هو مشكل بيع مختلف أصناف العسل التي تتميز بجودة عالية، مؤكدا أن المشكل الأساسي الذي يطرح نفسه ويواجهه مربو النحل هو توزيع المنتوج وبيعه، وذلك بسبب منافسة المنتوج الأجنبي للمنتوج المحلي.

فتيحة عماد

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *