154 إصابة بشرية بالحمى المالطية بتيارت منذ بداية السنة

منتوجات الحليب ومشتقاته سببها

سجلت مديرية الصحة والسكان لولاية تيارت 154 حالة إصابة بداء الحمى المالطية لدى الإنسان منذ بداية السنة الجارية عبر 25 بلدية بولاية تيارت، والتي تسبب فيها تناول منتجات الحليب ومشتقاته غير المبسترة”.
أكبر عدد الحالات سجل بدائرة قصر الشلالة بـ54 إصابة منها 25 حالة بعاصمة الدائرة و29 حالة ببلدية زمالة الأمير عبد القادر تليها دائرة فرندة بـ25 حالة و8 حالات ببلدية عين الذهب و7 أخرى ببلدية مدريسة و6 حالات بعاصمة الولاية، فيما تتراوح عدد الحالات بباقي البلديات المعنية بين 1 و4.
وأشارت مديرية الصحة إلى أن مدة العلاج لكل حالة تدوم 45 يوما على عاتق مديرية القطاع، مشيرة إلى أن 54 حالة المسجلة خلال شهر ماي لا تزال تحت العلاج.
من جهتها، ذكرت المفتشية الولائية بتيارت، أنه تم فتح تحقيق وبائي بناء على تسجيل حالات الحمى المالطية لدى الإنسان منذ شهر جانفي الماضي، حيث قامت المفتشية كمرحلة أولى بأخذ عينات دم من 17 رأس من الأبقار و4 من الماعز و2 من الأغنام لديها أعراض المرض عبر 6 مستثمرات وتحويلها إلى المخبر الجهوي البيطري بمستغانم فكانت النتائج إيجابية 100 بالمئة بالنسبة لرؤوس الماعز بمستثمرتين ببلدية زمالة الأمير عبد القادر.
وأضاف ذات المصدر أنه “خلال المرحلة الثانية تم الأسبوع الماضي اقتطاع عينات من 4 رؤوس أبقار و5 ماعز وينتظر صدور النتائج من المخبر المذكور”.
وأشار إلى أن “التلقيح ضد الحمى المالطية قامت به مصالح مفتشية البيطرة بولاية تيارت خلال الفترة الممتدة من 2006 إلى 2017، حيث أن كل رأس من المجترات الصغيرة معني بالتلقيح ضد هذا المرض مرة واحدة خلال حياته الإنتاجية، اما بالنسبة للأبقار فيتم تطهيرها من خلال الذبح الصحي للرؤوس المصابة مقابل تعويض المربي.
وحذرت مصالح الصحة والمفتشية البيطرية من تناول الحليب الطبيعي دون غليه حيث تعرف ولاية تيارت ظاهرة بيع الحليب ومشتقاته على قارعة الطريق مما يصعب معرفة مصدر المرض، وفق ذات المصالح.

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *