16 بلدية بالعاصمـة لا تحتوي على أسواق جوارية

30 بالمائة من 170 سوق جوارية صالحة للاستغلال 

تعتبر معظم أسواق الخضر والفواكه بالعاصمة المقدر عددها بـ170 سوق هشة نظرا لقدمها وعودتها للحقبة الاستعمارية في ظل عدم إنجاز أسواق تجارية جديدة، فيما تبقى 16 بلدية بولاية الجزائر تعاني من انعدام تام للأسواق الجوارية على مستواها.

قد أكد المنسق الولائي لسوق الخضر والفواكه بالعاصمة، سيدي على بوكروش، خلال حديثه مع “وقت الجزائر” عن وجود 170 سوق جوارية بمختلف بلديات العاصمة، إلا أن هذه الأخيرة توجد في حالة كارثية وتفتقد للتهيئة وكلها تعود للعهد الاستعماري الفرنسي، حيث أصبحت الجدران متآكلة، ووضعية قنوات الصرف الصحي جد مهترئة، وهو الأمر الذي يعجل بضرورة انتهاج سياسة جديدة من أجل خلق أسواق جديدة تخدم المواطن والتاجر مع بعض.   وعرج محدثنا إلى ذكر مشكل آخر تتخبط فيه ثلث بلديات العاصمة من أهمها انعدام الأسواق الجوارية على مستوى 16 بلدية، حيث أن تلك البلديات يضطر مواطنوها إلى التنقل 15 أو 20 كم من أجل اقتناء مختلف الخضر والفواكه، وهو أمر غير منطقي، وعلى البلديات توفير مختلف الأسواق الجوارية على مستواها وخلق مشاريع أو الإسراع في إنجاز أسواق جديدة.  وقد أعاب بوكروش على المسؤولين المحليين ترك عشرات المشاريع الخاصة بأسواق “باتيميتال” الجديدة هياكل دون روح، حيث أن البديل غير جاهز، باعتبار التأخر الكبير الذي تشهده مشاريع إنجاز الأسواق المغطاة النظامية بكل بلدية، والموكلة لمؤسسة “باتيميتال” سيما أن التأخر الكبير الذي طال وتيرة أشغال إنجاز الأسواق المغطاة المبرمجة بمختلف البلديات والموجهة لفائدة التجار الناشطين بطريقة غير نظامية، مع احتساب الأولوية لأبناء البلدية الأصليين قبل تجار البلديات الأخرى الناشطين بالأسواق الفوضوية منذ سنوات، أزم من عملية البيع والشراء بالعاصمة، حيث كان من المفروض أن تنجزها منذ سنوات، بما أنه تم تخصيص لأغلبيتها ميزانيات مالية بالملايير من أجل تجسيدها على أرض الواقع، وتقديم أحسن الخدمات لزبائن ومواطني البلدية، إلا أنه لم يبدأ النشاط على مستواها، فيما لا تزال البعض منها متوقفة لسوء التسيير الموجود بالبلديات، ما جعل التجار والمواطن معا يعانون داخل أسواق مهترئة تفوق كلها 50 سنة على غرار سوق “كلوزال” و”فرحات بوسعد” والحراش. وفي ذات السياق، طالب المنسق الولائي بضرورة إعادة الاعتبار لمختلف الأسواق المتواجدة بالعاصمة وضرورة خلق أسواق تجارية جديدة تخضع للمعايير الدولية المعمول.

نادية بوطويل

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *