الرئيسية / مجتمع / 160 عملية جراحية لمرضى “الماء الأبيض” بأدرار

160 عملية جراحية لمرضى “الماء الأبيض” بأدرار

ضمن الأسبوع التضامني لجمعية “تجمّي” الإنسانية 

شرع نهاية الأسبوع، في إجراء عمليات جراحية في طب العيون ببلدية أولف الواقعة على بعد 250 كلم شرق أدرار، والتي من المتوقع أن تصل إلى 160 عملية جراحية في إطار الأسبوع التضامني العاشر لجمعية “تجمّي” الإنسانية والثقافية لبلدية العطف بولاية غرداية والموجهة للمرضى من العائلات المعوزة بالمنطقة.

وتشمل هذه المبادرة التضامنية التي تتواصل على مدار خمسة أيام إجراء عمليات جراحية مجانية للمرضى المعوزين وذوي الاحتياجات الخاصة من مختلف الشرائح والأعمار المصابين بداء الماء الأبيض، باستعمال أحدث التقنيات الطبية (فاكو)، حسب ما أوضح رئيس الجمعية بن يوسف محمد.
وتم اتّخاذ كافة التدابير التحضيرية لإنجاح هذه العملية التضامنية بالتنسيق مع مصالح المؤسسة الاستشفائية بأولف التي تشهد لأول مرة إجراء عمليات جراحية في طب العيون لإزالة الماء الأبيض (الكتراكت)، حيث نوّه رئيس الجمعية بالظروف المناسبة التي وفّرها مسؤولو المستشفى وطاقمه الطبي لإنجاح هذه المبادرة الطبية.
ويضمن هذه التدخلات الجراحية طاقم طبي متخصص في طب العيون تابع للجمعية وأعوان شبه طبيين من مختلف جهات الوطن، حيث يتوقع إجراء أزيد من 160 عملية جراحية للمرضى الذين تم تحديد قائمتهم الاسمية بعد الفحوصات التي أجريت مسبقا لاكثر من 450 مريض من مختلف بلديات الولاية.
وتهدف هذه المبادرة الطبية إلى “ترسيخ قيم التضامن وتعزيز المبادئ الإنسانية إلى جانب تبادل الخبرات في مجال التكوين، وترقية الصحة العامة للأسرة والمجتمع، مما سيساهم في مكافحة مرض فقدان البصر المحدق بالمصابين، حتى لا يشكلوا عبئا إضافيا على الصحة العمومية”، مثلما أضاف السيد بن يوسف محمد.
وتم جلب عتاد متخصص في طب العيون لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية الدقيقة والتي استفادت منه الجمعية بموجب اتفاقية مع سفارة اليابان بالجزائر، مما سيسمح بتكثيف الحملات الطبية التضامنية لتمس أكبر عدد من المرضى المصابين بداء الماء الأبيض سيما بمناطق الجنوب التي ينتشر بها بكثرة، حسب المتحدث ذاته.
في سياق متصل، سطرت الجمعية برامج تضامنية أخرى لفائدة سكان الولاية والتي ستتم مباشرتها خلال الأيام القليلة المقبلة.
ويتعلق الأمر بقافلة تضامنية “أحباب الله” التي ستنظم بالتنسيق مع جمعية “الإحسان” الخيرية ببلدية رقان بجنوب أدرار بين 11 و13 أفريل الجاري، والتي من المنتظر أن تمس 150 عائلة معوزة وفئات ذوي الاحتياجات الخاصة التي ستستفيد من إعانات إنسانية عينية تشمل مواد غذائية وكراسي متحركة وأرائك طبية وأدوات كهرومنزلية ممنوحة من طرف جمعية “تجمي” الإنسانية الثقافية.
كما تتضمن هذه البرامج حملة تضامنية في طب جراحة الأطفال وجراحة الأنف والأذن والحنجرة من 16 إلى 21 من الشهر الجاري بكل من المؤسستين الاستشفائيتين العموميتين بأولف وأدرار.

ق.م/ وأج

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *