الرئيسية / فن وثقافة / 17 فنانا تشكيليا في “ماما”

17 فنانا تشكيليا في “ماما”

في معرض “التراث التصويري”

“قمة لقادة الفن التشكيلي الجزائري”.. كان هذا التوصيف الأقرب لمعرض “التراث التصويري” المقام حاليا بمتحف الفن المعاصر والحديث بالعاصمة الجزائرية الذي يضم للمرة الأولى لوحات مؤسسي الفن التشكيلي الجزائري الحديث، من أجيال عشرينيات إلى خمسينيات القرن الماضي. 17  فناناً تشكيلياً تركوا بصمتهم في كل تفاصيل الفن التشكيلي الجزائري الحديث، وكانت أعمالهم حاضرة بقوة في معرض “التراث التصويري” لتمثيل الجيليْن المؤسسيْن للفن التشكيلي الجزائري الحديث وهم: محمد إسياخم، لزهر حكار، كمال نزار، رشيد جمعي، عبد الوهاب مقراني، جمال جاب الله بلاخ، سليمان ولد محند، صالح محمد هيون، محمد أكسوح، موسى بوردين، محمد خدة، محمد بوزيد، محمد لوعيل، محمد شكري مسلي، علي علي خوجة، رشيد قريشي، وزوبير هلال. هو معرض لـ”التراث التصويري” لتشكيليين وضعوا التقنيات الأولى والصحيحة للفن التشكيلي الجزائري، الذي ذاع صيته حتى قبل استقلال الجزائر، بلوحات صُنفت ضمن التراث العالمي كلوحات الفنان التشكيلي الراحل محمد إيسياخم، كما أكد ذلك محمد معروف المستشار في وزارة الثقافة الجزائرية في حديث لـ “العين الإخبارية”. اللوحات المعروضة لقيت إقبالاً كبيراً من قبل عشاق الفن التشكيلي، وأكد محمد معراف أن المعارض التي ينظمها متحف الفن المعاصر والحديث، أثبتت أن للفن التشكيلي جمهورا واسعا في الجزائر، تجلى ذلك في إقبال الجزائريين الكبير واهتمامهم أيضا بالمعارض الدولية التي تعرض لوحات لفنانين عالميين.

ق. ث

شاهد أيضاً

“لا أنوي التوجه للغناء حاليا”

أثبتت قدراتهــــا في عديـــــــد الأعمـــــــال العربيــــــــة، أمل بوشوشة: أكّدت النجمة الجزائرية، أمل بوشوشة، أنها لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *