3 أشهر لتسليم السلطة للمدنيين بالسودان

القمة الإفريقية المصغرة تمدّد الفترة الانتقالية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن القمة الإفريقية المصغرة، التي عقدت في القاهرة أمس الثلاثاء، منحت المجلس العسكري الانتقالي في السودان “مزيداً من الوقت” لإقامة نظام ديمقراطي، فيما أوضح متحدث باسم الرئاسة المصرية أن القمة قررت مدّ الفترة الانتقالية المقررة لتسليم السلطة لحكومة مدنية من خمسة عشر يوما إلى ثلاثة أشهر.

دعا السيسي، في ختام أعمال القمة التشاورية لمناقشة تطورات الأوضاع في السودان، بحضور رؤساء تشاد، وجيبوتي، ورواندا، والكونغو، والصومال، وجنوب إفريقيا، المجتمع الدولي إلى “دعم السودان في المرحلة الانتقالية”، بعدما أثنى على “السلوك المتحضر والسلمي للسودانيين، الذين أثبتوا قدرتهم على التعبير عن إرادتهم وطموحاتهم في التغيير، والتحول الديمقراطي القائم على سيادة القانون ومبادئ الحرية”.
وقال الرئيس المصري، إن “الاجتماع هدف إلى بحث التطورات المتلاحقة في السودان، ومساندة جهود الشعب السوداني لتحقيق ما يصبو إليه من آمال وطموحات في سعيه نحو بناء مستقبل أفضل، أخذاً في الاعتبار الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي، والقوى السياسية والمدنية السودانية، للتوصل إلي وفاق وطني يمكنه من تجاوز هذه الفترة الحرجة وتحدياتها، لتحقيق الانتقال السلمي والسلس للسلطة”.
كما أكد أن المشاركين في القمة طالبوا السلطات السودانية بـ”الانخراط البناء مع الاتحاد الإفريقي، في إطار حرصهم على دعم جهود السودان في تأمين حدوده، ومنع كل ما من شأنه زعزعة أمنه”، مشيرا إلى أن السودان “يشهد مرحلة استثنائية في تاريخه، وإننا كدول جوار نتطلع لتقديم العون والمؤازرة للشعب السوداني، وتفعيل مبدأ الحلول الأفريقية لمشكلات القارة”.
وزاد السيسي: “الدول الإفريقية أكثر قدرة على فهم تعقيدات مشاكلها، وخصوصية أوضاعها، ومن ثم فهي الأقدر على إيجاد حلول ومعالجات جادة وواقعية، تُحقق مصالح شعوبها، وتصونها من التدخل الخارجي في شؤونها أو فرض حلول خارجية لا تلائم واقعها، فلكل قارة خصائصها، ولكل دولة خصوصيتها”، على حد تعبيره. وختم بالقول: “على المجتمع الدولي المساهمة في تهيئة المناخ المناسب للتحول الديمقراطي السلمي الذي ينشده الشعب السوداني، وتخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية الضاغطة التي تمثل عقبة حقيقية أمام تحقيق الطموحات المنشودة، وتقوض من فرص تحقيق الاستقرار… ونحن ندعو إلى تعزيز الجهود الوطنية السودانية نحو مستقبل أفضل، في ظل وحدته وسيادته الوطنية، وسلامة أراضيه، واستقلال قراره الوطني”.مد الفترة الانتقالية من 15 يوماً إلى 3 أشهر

هـ ل ــ وكالات

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *