300 عائلة ببــــوشاوي في الشراقـــــة منسية من “الرحــــلـــــة”

رغم تواجد حيها القصديري بالقرب من إقامة الدولة بالعاصمة

تناشد حوالي 300 عائلة تقطن في بيوت قصديرية بحي” باتيس” ببوشاوي البحري التابع إقليميا لبلدية الشراقة غرب العاصمة، سلطات ولاية الجزائر، وعلى رأسها والي الولاية، عبد الخالق صيودة، التدخل الجدي والعاجل من أجل برمجتها ضمن عمليات إعادة الإسكان في مرحلتها الـــ25 التي ما تزال متواصلة لحد الساعة، وانتشالهم من الجحيم الذي يتخبطون فيه لسنوات عديدة.

وقالت تلك العائلات في نداء وجهته لسلطات ولاية الجزائر، عبر الموقع الرسمي للولاية، إنها تعيش في حي قصديري “من الدرجة الأولي، حياة بدائية”، نظرا لانعدام أدنى شروط ومتطلبات الحياة الكريمة، مشيرين إلى أنهم يتخبطون في معاناة ما تزال مستمرة لحد الساعة، لاسيما مع تضرّر سكناتهم، طالما لم تأخذ السلطات المحلية لبلدية الشراقة وضعيتهم بعين الاعتبار ولم تسع على حد تعبيرهم لإيصال معاناتهم للسلطات الولائية المسؤولة عن عمليات الترحيل منذ انطلاقها في جوان 2014، بالرغم من موقعهم الاستراتيجي، حيث يقع حي “باتيس” أمام قصر المؤتمرات الدولي “عبد اللطيف رحال” وإقامة الدولة، غير أن ذلك لم يشفع لهم في الحصول على سكنات لائقة مثلهم مثل آلاف من لعائلات التي رحلت واستفادت من شقق الكرامة. وعبّر المتضررون عن غضبهم من سياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها السلطات المحلية وكذا الولائية حيال قضيتهم، بعدما أقصيوا من كامل عمليات إعادة الإسكان التي تقوم بها السلطات الولائية منذ 2014، وحرموا الاستفادة من شقق لائقة ضمن برنامج الترحيل الأضخم منذ الاستقلال، في حين كانت السلطات قد قدمت لهم وعودا بإعادة التكفل بهم وترحيلهم إلى سكنات لائقة في العديد من المناسبات آخرها في 2016 خلال عملية إعادة الإسكان في مرحلتها الـــ23 غير أن ذلك لم يتحقق لحد الساعة، وباتت تلك البيوت القصديرية غير قادرة على تحمل أكثر ولم تعد صالحة للسكن نتيجة اهترائها الكبير، وهو ما أثار حفيظتهم كونهم لم يستفيدوا من حقهم الشرعي في 25 عملية ترحيل قامت بها مصالح الولائية خلال أربع سنوات. وتوقع سكان الحي القصديري، ارتفاع عدد العائلات القاطنة بهذا الحي، نظرا للعدد الكبير من الغرباء الذين التحقوا به خلال الأشهر الأخيرة وما تزال عملية الزحف متواصلة، بغية استفادتهم من سكنات لائقة في حال تم برمجة الحي لعملية الترحيل قريبا، وهو ما أدى بهم للمطالبة من السلطات الأمنية بضرورة التدخل الفوري من أجل إيقاف مثل هذه التجاوزات والعمل على ترحيل السكان الأصليين لهذا الحي البالغ عددهم 300 عائلة مع المعنيين بالعمليات القادمة، من أجل إنهاء معاناة دامت لسنوات طويلة.

اسمة عميرات

عن Wakteldjazair

تحقق أيضا

الأمطار تكشف تقاعس منتخبي بلدية سطيف

الوالي يتدخل لتدارك الوضع كشفت الأمطار الأخيرة التي تساقطت على عاصمة الهضاب العليا عن وجود …

دخول مدرسي على وقع الفوضى والاحتجاجات بسطيف

مديرية التربية تلعب دور الإطفائي رافق الدخول المدرسي الحالي بسطيف موجة من الاضطرابات والاحتجاجات، التي …

التجارة الفوضوية تغلق الطرق الرئيسية بالبرواقية بالمدية

السكان يطالبون السلطات بالتدخل دعا سكان مدينة البرواقية بالمدية إلى الإسراع في عملية ترحيل الباعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *