460 مليون دينار لمشاريع كهربائية جديدة بتيزي وزو

لتفادي انقطاع التيار في رمضان وفصل الصيف

باشرت مديرية توزيع الكهرباء والغاز للوسط لولاية تيزي وزو، في تنصيب 9 محطات كهربائية جديدة خلال سنة 2019 بكل من منطقة  تيزي وزو، واسيف، واضية، ازفون، ماكودة، واقنون، ذراع الميزان، مقلع، إضافة إلى ست محطات جديدة وهي قيد الإنجاز وقد بغت نسبة تقدم أشغالها 67 في المائة على أن يتم استلامها خلال موسم الصيف الجاري، وقدرت مديرية سونلغاز الميزانية المسخرة لهذا المشروع بـ60 مليون دينار .

وفي ذات السياق، تتواصل عملية تطوير الطاقة الكهربائية عبر إقليم الولاية، حسب بيان تحصلت “وقت الجزائر” على نسخة منه، حيث عمدت ذات المؤسسة إلى خلق 7 خطوط كهربائية متوسطة الطاقة و5 خطوط أخرى احتياطية تمتد على مسافة 144 كلمتر وهو المشروع الذي كلف خزينة الدولة ميزانية قدرها 334 مليون دينار، إلى جانب خلق 16 خطا للكهرباء ذات طاقة منخفضة زائد عملية ترميم 32 كلم من خطوط نقل الكهرباء بغلاف مالي قدره 66 مليون دينار. واستنادا لذات البيان، فإن هذه المشاريع ستحسّن من نوعية الطاقة الكهربائية وستحد من سيناريو الانقطاعات التي تعرفها جل المناطق خاصة في فضل الصيف، حيث يزداد الاستغلال لهذه المادة الحيوية وتقدر الميزانية الإجمالية المخصصة لهذه المشاريع بـ460 مليلون دينار هي قيمة المشاريع المنجزة خلال السنة الجارية.
وتندرج هذه المشاريع ضمن المخطط الاستثماري للطاقة الكهربائية الذي تبنته شركة توزيع الغاز والكهرباء للوسط بتيزي وزو في سنة 2013 إلى غاية 2018، حيث أشرفت على إنجاز 315 محطة كهربائية من أصل 332 محطة مبرمجة على مسافة 657 كلمتر وهو المشروع الذي كلف ميزانية الدولة ما يزيد عن 3024 مليون دينار، لتوصل سلسلة الإنجازات في مجال الطاقة الكهربائية عبر مختلف ربوع ولاية تيزي وزو وتواصل جهودها وتقوم بإنجاز 7 خطوط كهربائية أخرى ذات طاقة متوسطة خلال سنة 2018.
وأضاف ذات البيان أن المشاريع التي لم تعرف الإنجاز السبب في ذلك مشكل المعارضة الذي يطرح نفسه بشدة بسبب رفض سكان بعض المناطق إنجاز هذه المشاريع على أراضيهم ما سبب في إلغاء 17 محطة للكهرباء وبقيت رهينة المعارضة منذ سنة 2013 ما دفع مسؤولي سونلغاز إلى إعادة طرح عملية إنجازها خلال السنة الجارية نظرا لأهميتها في تدعيم وتزويد العديد من المناطق بالطاقة الكهربائية على غرار تدعيم مستشفى واد عيسى ودائرة تيزي وزو التي عرفت إنجاز عدة سكنات بمختلف الصيغ وتحتاج لعملية ربط بالطاقة الكهربائية، ونفس الشأن بالنسبة للعديد من بلديات وقرى الولاية على غرار كل من قرية تيفراست وتيملوكا بأزفون التي تنتظر عملية ربطها بالكهرباء، إضافة إلى كل من دائرة آيت شافع التي تعرف انقطاعا متكررا للتيار الكهربائي وكذا عزازقة والاربعاء نايت اراثن. عملية تدعيمها بالطاقة الكهربائية متوقفة على وتيرة تقدم أشغال هذه المشاريع، في حين ما يزال مشروع تدعيم بالكهرباء بكل من بلدية واقنون، ماكودة، ايت عيسى ميمون متوقفة الأشغال بسبب مشكل المعارضة رغم أن نسبة تقدم أشغالها بلغت 50 في المائة .
و للاستغلال الحسن للطاقة الكهربائية والغاز ستشرع مديرية توزيع الغاز و الكهرباء للوسط بتيزي وزو في تنظيم قافلة تحسيسية ستجوب معظم بلديات ودوائر الولاية بغية التقرب من الزبائن وتقديم إرشادات ونصائح لاستغلال الكهرباء والغاز للاقتصاد في استهلاكها وكذا لتفادي المخاطر التي قد تسبب خطرا على حياتهم .
فتيحة عماد

عن Wakteldjazair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *