الرئيسية / مجتمع / 700 مليون سنتيم كفيلة بإعادة البصر لـ”يونس”

700 مليون سنتيم كفيلة بإعادة البصر لـ”يونس”

يحتاج إلى عملية عاجلة بإسبانيا

شاءت الأقدار أن يولد “دباش يونس” كفيفا، حرم من نور الدنيا منذ الدقيقة الأولى التي خرج فيها من بطن أمه ليسبقه نفس الظلام الذي كان يسبح به، غير أن الأمل ليس مفقودا بوجود العلاج الذي يضمن لـ«يونس” الرؤية وذلك ببرشلونة بإسبانيا إلا أنه يكلف 700 مليون سنتيم، وهذا ما دفع بوالدي هذا الطفل البريء لطلب يد المساعدة من المحسنين الجزائريين من أجل جمع المبلغ.

“يونس دباش” من براقي في العاصمة لا يتعدى سنه العامين، كفيف لم تسمح له الأقدار رؤية وجه والدته بعد أن حرم منها تسعة أشهر، لم يتم اللقاء كما كان يأمل الكل، هي مشيئة الخالق أن يحرم “يونس” من نعمة البصر، العائلة لم تستسلم وحاولت منذ ولادته البحث عن أمل يضمن لهم أن يرى طفلهم النور ليتمكن من الحياة كأقرانه، لم يعترضوا على قضاء الله وقدره إلا أنهم يتمنّون أن يشفى طفلهم، بحثوا كثيرا عن العلاج في الجزائر غير أنهم كانوا يصدمون من طرف الأطباء باستحالة العلاج في الجزائر، لكنهم لم يفقدوا الأمل إلى أن ساعدهم أحد الأطباء في التواصل مع بعض العيادات المتخصصة في كل من فرنسا وإسبانيا وفعلا كان الرد من بعد أن تم إرسال الملف الطبي لـ«يونس”.
العلاج موجود بالضبط ببرشلونة غير أن الثمن كبير جدا، 35 ألف أورو أي ما يعادل 700 مليون سنتيم هي تكلفة الجراحة التي ستشفي “يونس” من العمى حسب تأكيدات الجهة الطبية التي ستتكفل بحالته بأن نسبة نجاح العملية ستكون ناجحة، ويضيف الوالد في حديثه أنه تلقى شرحا عن نسبة النجاح وقال إنها كبيرة حيث سيتمكن “يونس” من الرؤية بنسبة قليلة وغير واضحة في البداية ثم مع الوقت ستتحسن، الأب موظف لا يستطيع تحمّل تكاليف الجراحة وهو يطلب المساعدة منذ العام الماضي ولم يتلق أي رد، يناشد المحسنين سواء داخل الوطن أو خارجه من أبناء الجالية مساندته لجمع المبلغ حتى يتمكن طفله من أن ينعم بنعمة البصر التي حرم منها منذ ولادته، ولمن يريد الاستفسار والمساعدة رقم هاتف الأب: 0778536797 حساب بريد الأب  CCP818263CLE90، وحساب الأب بالعملة الصعبة  BNA 0201021273 cle 80 وأجر الجميع على الله.

فايزة. ب

شاهد أيضاً

دعوة إلى تطوير التشريعات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة

لضمان تكفل أمثل بهذه الشريحة أكد مشاركون في أشغال المنتدى الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *