الرئيسية / أخبار محلية / أخبار العاصمة / 8 مـحطات ضخ لتزويد السكنات الجديدة بالماء الشروب

8 مـحطات ضخ لتزويد السكنات الجديدة بالماء الشروب

ستستفيد منها الأحياء السكنية الجديدة التي تعرف نقصا في المادة

سيتم إنجاز أنظمة للتزود بالمياه الصالحة للشرب بكل من الأحياء السكنية الجديدة ببلدية بئر التوتة، الخرايسية، والدويرة بالعاصمة، حيث تتكون من 4 خزانات بسعة 35.000 م3 وثلاث محطات ضخ بطاقة 3600 م3 في الساعة، بالإضافة إلى خمس محطات ضخ تنجز بكل من بلدية الرغاية، السويدانية، أولاد فايت، وعين طاية بطاقة 11850 م3/في الساعة .

قال مدير الري بالعاصمة، اسماعيل عميروش، خلال حديثه مع “وقت الجزائر” أنه سيتم الانطلاق في إطلاق جملة مشاريع بالأحياء السكنية الجديدة والتي تتماشى مع البرامج السكنية المستحدثة والتي تدعمت بها الولاية منذ انطلاق أولى عمليات الترحيل في 21 جوان المنصرم أين تم استلام أزيد من 17.000 وحدة سكنية موزعة عبر العديد من البلديات. وأكد ذات المسؤول أنه سيتم توسيع شبكة الشرب على طول 36300 م عبر كل من بلديات بئر مراد رايس والدرارية وبرج الكيفان وباب الزوار وهرواة، أولاد فايت، سحاولة، والرغاية إلى جانب إنجاز دراسة تجديد لشبكة المياه لمنطقة شرق برج الكيفان.
وفي ذات السياق، أكد محدثنا على أن مصالحه تعمل لغرض تحسين تزود قاطني الولاية بالماء الشروب، ولهذا توجد عدة مشاريع في طور الإنجاز، حيث وصل مجموع المنشآت الخاصة بالتزويد بمياه الشرب الجاري انجازها بالولاية إلى 8 محطات ضخ بطاقة 15850 م3/سا و6 منشآت للتخزين بطاقة 55.000 م3 إضافة إلى 85.22 كلم من شبكات وقنوات التزويد بالمياه وإنجاز 5 آبار، في حين بلغت نسبة ربط السكنات بشبكات المياه الصالحة للشرب إلى 99 بالمائة ما سمح بوصول حصة المواطن من هذه المادة الحيوية إلى 165 لتر في اليوم الواحد سنة 2014.
للإشارة، فقد عرفت السنة المنصرمة إنجاز 11.10 كلم من قنوات التزويد بالماء الشروب، علاوة على محطة ضخ بسعة 500 م3 في الساعة بغابة “ديكار” بدالي ابراهيم وخزان بطاقة 5000 م3 ببلدية عين طاية، فيما تم إنجاز قناتين للتوزيع على امتداد 4000 و7100 متر بكل من بلديتي سطاوالي والسويدانية، حيث أصبحت لا تعرف معظم بلديات العاصمة نقصا أو انقطاعا في الماء الشروب منذ عدة سنوات.
نادية بوطويل

شاهد أيضاً

أكثر من 500 قبو بدائرة الرويبة بحاجة إلى تطهير

عائلات من عمارات مختلفة متخوفة من فيضانها شتاء   دقت مئات العائلات التي تقطن بعمارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *